شريط الأخبار

خمس وخمسون أسيرة محررة يخضن الإضراب المفتوح اليوم تضامنا مع الأسرى

03:05 - 14 كانون أول / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أعلنت مريم أبو دقة مديرة جمعية الدراسات الوطنية الفلسطينية لدعم الأسيرات المحررات  صباح اليوم الاثنين, إضراب خمس وخمسين أسيرة محررة بقطاع غزة والضفة الغربية عن الطعام، تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لأكثر من شهرين بداخل سجون الاحتلال.

وطالبت أبو دقة في كلمتها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وجميع الوزراء والمسئولين على البدء الفوري  بالإضراب عن الطعام اليوم أو غداً ًلنصرة للأسرى ودعم صمودهم.

وأشارت إلى ضرورة قيام السفارات الفلسطينية بجميع  دول العالم بإعلان الإضراب عن الطعام والاحتجاج وإنشاء خيم للاعتصام بها لنقل قضية الأسرى للعالم أجمع.

وأشارت أبو دقة إلى أن إعلان الإضراب جاء من باب الواجب الوطني المحتم على أبناء الشعب  لنصرة الأسرى  موضحا انه على المسئولين الفلسطينيين بغزة والضفة نقل أعمالهم إلى خيام الاعتصام والتضامن مع الأسرى  لإشعارهم باهامية قضيتهم  حتى لو كانت القيادات مشغولة.

ومن جهتها أوضحت الأسيرة المحررة رحاب السالمي المضربة عن الطعام منذ 11 يوماً  أن اضرابها جاء دعما لصمود الأسرى ووقوفا معهم في معركتهم, مشيرةً إلي خوضها تجربة الإضراب بالأسر والعزل الانفرادي والاعتقال الادراري على مدار أربع سنوات  قضتها بالأسر.

وعبرت السالمي عن رفضها لتلك السياسات المهينة لكرامة الأسرى داعية جميع الأسرى إلى مواصلة الاضطراب لإرغام العدو على الاستجابة لمطالبهم.

انشر عبر