شريط الأخبار

نتنياهو يخضع للتحقيق في مكتب مراقب الدولة

02:41 - 14 تشرين أول / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

للمرة الثانية خلال شهرين أخضع طاقم التحقيق في مكتب مراقب الدولة في إسرائيل "ميخا ليندنشتراوس" رئيس الحكومة "بنيامين نتنياهو" الخميس الماضي للتحقيق في شبهات فساد حول مصادر تمويل سفرياته وسفريات زوجته إلى الخارج والملقبة باسم قضية "بيبي تورس".

ونقلت صحيفة "هآرتس" اليوم الاثنين عن مقربين من نتنياهو: "أن هذه هي المرة الثانية والأخيرة التي سيتم فيها استدعاء نتنياهو للتحقيق والطلب منه الإجابة على أسئلة طاقم التحقيق برئاسة مساعد مراقب الدولة لمحاربة الفساد والرشاوى العقيد ناحوم ليفني".

وأضاف المقربين : يبدو أن التقرير والنتائج ستسلم لمراقب والى نتنياهو أيضاً ومحامييه قبل انتهاء فترة المراقب الحالي "ميخا ليندشتراوس" في الأول من شهر يونيو، ولغاية الآن لا يعرف إن كان ما توصل إليه المراقب من نتائج ستؤدي إلى تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو أم لا وإذا كان هناك نتائج سيقدمها المراقب للمستشار القانوني للحكومة والذي سيقوم بدوره بفتح تحقيق جنائي مع رئيس الحكومة".

وفي ذات الشأن أكد مكتب مراقب الدولة إجراء التحقيق مع نتنياهو ولكنه رفض في ذات الوقت إعطاء أي تفاصيل بحجة عدم المس بمسار التحقيق، علما أن التحقيق مع نتنياهو جرى في مقر وزارة الجيش في تل أبيب وأجاب خلال التحقيق على كل الأسئلة التي وجهت إلية.

يذكر أن التحقيق الأول الذي اجري مع نتنياهو كان في نهاية شهر فبراير ومنذ ذلك لم يتم إعطاء أية معلومات لوسائل الإعلام من مكتب مراقب الدولة أو مكتب رئيس الحكومة، وحسب الأخبار الواردة فان نتنياهو لم ينكر خلال التحقيق معه الدلائل التي تم الكشف عنها في برنامج المصدر "هامكور" الذي بثته القناة العاشرة حول مصادر تمويل سفريات زوجته سارة للخارج، وسفرياته أيضاً خلال توليه منصب رئيس للمعارضة،وقال : "ان سفرياته كانت لغرض عرض وجهة نظر إسرائيل ولمصلحة الدولة".

انشر عبر