شريط الأخبار

خلال حلقة نقاش

دعوات لتحرك الأزهر والمؤسسات الدينية لمناصرة الأسرى وتشكيل صندوق لهم

01:58 - 14 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

عقد مركز الشام للدراسات والبحوث بغزة اليوم, حلقة نقاش حول كيفية دعم قضية الأسرى على المستويين العربي والإسلامي , وجاءت الحلقة تحت عنوان"ثورة الأسرى والمشروع الوطني الفلسطيني" , داعياً الأزهر الشريف بمصر والمؤسسات الدنية  خلال توصياتها لتتبني قضية الأسرى وإطلاق سراحهم .

وتضمنت حلقة النقاش بإدارة المحرر محمد أبو جلالة  دعوات لتشكيل  صندوق للأسرى بتمويل عربي وإسلامي لاحتضان عائلات الأسرى من جميع النواحي  , على أن  يتم اختيار وزير الأسرى من قبلهم, موضحاً بأن الأسرى سيلعبون دورا محورياً في إنهاء الانقسام والتواصل مع الشارع الفلسطيني من خلال بيان شهري يصدرونه.

وأوضح المركز بأن الهدف من ذلك تواصل الحراك الشعبي مع قضية الأسرى حتى لو استجاب الاحتلال لمطالبهم .مشيراً إلى قيام الأسرى بجولات خارجية لحشد العرب والمسلمين حول القضية الفلسطينية ,على أن تتحمل منظمة التحرير تبعيات التحرك معنوياً ومادياً ,وأن يتقدم الأسرى بشكل فردي أو جماعي بدعاوي ضد الاحتلال أمام المحاكم الدولية,موضحاً بان تلك التوصيات عبر عنها الدكتور جميل يوسف الباحث في الشأن الفلسطيني.

فيما تناولت ورقة أخرى قدمها المحرر شعبان حسونة البعد الإنساني في قضية الأسرى من خلال الممارسات الإجرامية لسلطات الاحتلال بحقهم من تقطيع الوشائج الاجتماعية للأسرى ومصادرة حرياتهم حتى داخل السجن  إضافة غالى الاستهانة بمشاعرهم وقيمهم والحجر الثقافي عليهم والتنكيل النفسي وعدم احترام معتقداتهم الدينية.

انشر عبر