شريط الأخبار

وفد مركزية فتح يغادر قطاع غزة دون لقاء قيادات بحركة حماس

06:31 - 13 حزيران / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

غادر وفد اللجنة المركزية  لحركة فتح  برئاسة الدكتور نبيل شعث قطاع غزة ظهر اليوم متوجها الى رام الله عبر معبر ايريز"شمال القطاع" بعد زيارة امتدت اربعة أيام  بحث خلالها الوضع الداخلى للحركة  بعد تغيير هيئتها فى القطاع.

وأكد  كمال الرواغ  منسق اللجنة الإعلامية للهيئة القيادية لحركة فتح في غزة فى تصريحات بثتها وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية  ان الوفد لم يلتق اى احد من قيادات حركة  حماس كما لم يلتقى باى احد من حكومةغزة ،موضحا ان الوفد الذى ضم امبن  مقبول امين سر المجلس الثورى لفتح ومحمد المدنى عضو مركزية فتح القتى قيادات البة الجيدة للحكرةفىالقطاع وبحث معهم الامورالتنظيمية فى الفترة المقبلة.

ونبه الرواغ الى ان وفد الحركة برئاسة الدكتور نبيل شعث لم يطلب لقاء اى احد من قادة حماس او حكومتها .

وتابع "الزيارة اهتمت بالشان الداخلى للحركة فى القطاع  واعادة بناء الاطر الداخلية ،متوقعا ان تشهد الفرة المقبلة حراكا لفتح  فى القطاع بعد فترة من التجميد .

وأضاف الرواغ ان وفد فتح عقد سلسة من اللقاءات مع شخصيات مستقلة بالقطاع  ونواب فى المجلس التشريعي الفلسطينى واكاديميين ،وتطرق الحديث معهم  الى عدة قضايا .

ومن جانبها اعتبرت مصادر فلسطينية عدم عقد لقاء بين وفد فتح وقيادات بحركةحماس بانه يجدد التاكيد على ان  ملف المصالحة  سيظل يراوح مكانه لفترة طويلة ،مشيرة الى ان وفد فتح الحركة اعلن لدى وصوله القطاع انه لا يوجد مانع لديه للقاءات قيادات من حركة حماس.

وكان عضو الوفد أمين مقبول قد اعلن خلال الزيارة إنه ربما تجري لقاءات تتعلق بالمصالحة الفلسطينية في غزة، وتفتح مواضيع من هذا النوع، و"هذا ليس محظورا علينا أن نستمع أو أن نلتقي الفصائل الفلسطينية0

ومن جانب آخر قال الناطق  باسم حركة المقاومة الاسلامية "حماس" فوزي برهوم إن اعلان  السلطة الفلسطينية الآن عن إجراء الانتخابات المحلية في هذا الوقت بالذات هدفه جر حماس الى  مناكفات داخلية لابعاد  الاهتمام الفلسطيني والعالمي عن قضية الأسرى.
وأضاف برهوم أن هذا لا يخدم بالمطلق مصلحة الأسرى واضاف ان ذلك سيربك الساحة الفلسطينية وسيضيف أزمة جديدة الى الأزمات الداخلية.
وأشار برهوم  إلى إقالة معظم المجالس المنتخبة في الضفة واعتماد آخرين بالتعيين، مؤكدا أن ذلك يجسد حالة القمع التي يتعرض لها قيادات ومؤسسات حركة حماس في الضفة المحتلة.
وبين  ناطق حماس أن المطلوب الكف عن هذه الخطوات الاستباقية وغير المحسوبة وإعطاء أولوية للجهد المبذول لإنهاء معاناة الأسرى وتوحيد الصف الفلسطيني . 

وأكدت مصادر فلسطينية مطلعة أمس  ان السلطة برئاسة الرئيس محمود عباس أجرت مشاورات مكثفة خلال الايام القليلة الماضية حول اتخاذ قرار باجراء انتخابات لكافة المجالس المحلية والبلديات في الضفة الغربية وقطاع غزة، وان هذه المشاورات اسفرت عن اتخاذ قرار باجراء هذه الانتخابات.


انشر عبر