شريط الأخبار

الدكتور "الهندي" يحذّر الاحتلال من المماطلة في قضية الأـسرى المضربين

06:27 - 13 تموز / مايو 2012

فلسطين اليوم - غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور محمد الهندي، أن حكومة الاحتلال لازالت تماطل في المفاوضات التي تجري عبر الأشقاء في مصر لتأمين عدم تجديد الاعتقال الإداري بحق الأسرى المضربين عن الطعام.

ويدخل اثنان من الأسرى المضربين يومهما السادس والسبعين في معركة الأمعاء الخاوية، وهما: بلال ذياب وثائر حلاحلة، فيما يواصل ستةٌ آخرون هذه المسيرة؛ بحيث يدخل أقلهم في إضرابه يومه الحادي والثلاثين على التوالي.

وأشار د. الهندي في تصريحٍ وزعه المكتب الإعلامي للجهاد الإسلامي الأحد ووصل وكالة فلسطين اليوم نسخة عنه، إلى أنه "حتى الآن لم نسمع أي صيغة توحي بقرب التوصل إلى اتفاق يحفظ حياة الأسرى المضربين، ويُشكل مخرجاً منطقياً للإفراج عنهم".

وبحسب التصريح فإن كلاً من: حسن الصفدي يدخل يومه الحادي والسبعين، وعمر أبو شلال يومه الثامن والستين، ومحمد التاج يومه الثاني والستين، ومحمود السرسك يومه السادس والخمسين، وجعفر عز الدين يومه الثالث والخمسين، وعبد الله البرغوثي يومه الحادي والثلاثين في هذه المعركة البطولية.

وطبقاً لـ د. الهندي فإن "التطور الأهم الذي حدث عصر اليوم هو إصابة الأخ بلال ذياب بالإغماء ونقله إلى مستشفى "أساف هروفيه" الذي رفض استقباله؛ حيث يعاني من وضع خطير آخذ بالتدهور وقد جرى إعادته إلى زنزانته وهو ما يزيد من المخاوف الحقيقية على حياته".

وحمَّل عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير ذياب وكل الأسرى المضربين عن الطعام، منوهاً إلى أن رفض استقباله وعلاجه في المستشفى جريمةً أخرى تكشف وجهاً قبيحاً لهذا الاحتلال، ومناشداً في السياق كل أحرار الأمة والعالم التدخل الفوري لإنقاذ حياة رموز الحرية والإفراج عنهم.

انشر عبر