شريط الأخبار

حزب إسلامي يهدد باعتماد الخيار التونسي للتغيير في الجزائر

03:28 - 13 تموز / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

هدد رئيس حزب العدالة والتنمية الاسلامي المتشدد عبد الله جاب الله باعتماد "الخيار التونسي" من اجل التغيير في الجزائر، بعد فشل الاسلاميين في الانتخابات التشريعية التي جرت الخميس وفاز بها الحزب الحاكم.
وقال عبد الله جاب الله في تصريح لوكالة فرانس برس "السلطة اغلقت باب الامل في التغيير عن طريق الصندوق ولا يبقى للمؤمن بالتغيير الا الخيار التونسي".
وتابع "طال الزمن او قصر فان الخيار سيكون مثل الخيار التونسي".

وبحسب النتائج الرسمية للانتخابات فاز حزب (جبهة التحرير الوطني) الحاكم ب220 مقعدا من اصل 462 يليه حليفه في التحالف الرئاسي "التجمع الوطني الديمقراطي" الذي حصل على 68 مقعدا.

ولم تحصل الاحزاب الاسلامية السبعة مجتمعة سوى على 59 مقعدا منها سبعة مقاعد لجبهة العدالة والتنمية.

واكد جاب الله انه كان ينتظر ان يفوز حزبه بـ65 مقعدا، بالاعتماد على "عمليات سبر الاراء التي قامت بها السلطة". ووصف الانتخابات بانها "مسرحية رتبت نتائجها سلفا".

وقال "نحن لا نعترف بهذه النتائج لانها تشكل عدوانا على ارادة الامة وتؤسس لحالة من اللا امن واللااستقرار".

انشر عبر