شريط الأخبار

خطر يحدق بحلاحلة وذياب

طبيب الصليب الأحمر: أقصى مدة يصمدها أي أسير مضرب 77 يوماً

03:19 - 13 حزيران / مايو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال طبيب الصليب الأحمر الدولي الذي وصل الأراضي المحتلة كمبعوث خاص من اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدكتور رائد أبو رابي أن أقصى مدة يستطيع أي إنسان مضرب عن الطعام أن يصمدها هي 77 يوم معتبرا أن حالة الأسيرين ثائر حلاحلة وبلال ذياب أصبحت في دائرة الخطر الجدي.

جاءت أقوال أبو رابي خلال لقائه مع وزير شؤون الأسرى عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس اليوم الأحد في مقر الصليب الأحمر في رام الله، موضحا أنه جاء لمتابعة هذه القضية بشكل عاجل بعد أن وصلت الأوضاع إلى درجة صعبة جدا، وأنه بصدد الاجتماع مع أطباء الصليب الأحمر الذين زاروا الأسرى المضربين في مستشفى سجن الرملة والتدخل السريع لدى الجانب الإسرائيلي لإنقاذ حياتهم.

وأشار أن قضية الأسرى المضربين تحتل مركز الاهتمام الرئيسي الآن على أجندة الصليب الأحمر الدولي، وأن هناك اهتماما على أعلى المستويات في الصليب الأحمر لإنقاذ حياة الأسرى المضربين ومتابعة مطالبهم.

انشر عبر