شريط الأخبار

سرايا القدس تنشر كتيباً خاصاً يُسجل نجاحها في كسر سياسة الاغتيالات

09:38 - 12 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

قام جهاز الإعلام الحربي التابع لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بنشر كتيبٍ يُسلط الأضواء على موجة التصعيد الصهيوني الأخيرة في قطاع غزة، ورد فعل المقاومة المميز عليها.

وأوضح مسؤول جهاز الإعلام الحربي في تصريحٍ مكتوب، أن الكتيب بعنوان "بشائر الانتصار وكسر سياسة الاغتيالات"، وهو من إصدارات مركز اللغات والترجمة التابع لحركة الجهاد الإسلامي.

وأشار إلى أن معركة "بشائر الانتصار" التي سطرها مجاهدو سرايا القدس حملت في ثناياها رسائل في اتجاهاتٍ عدة من أبرزها أنها دللت على حنكة المقاومة ومدى استعدادها وجهوزيتها وقوة ردعها للعدو، وقدرتها على إفشال سياساته ومخططاته الإجرامية وتحديداً الاغتيالات، وتأكيدها على ضعف وهشاشة البنية الداخلية لـ"إسرائيل" ومنظومة الاحتلال "الدفاعية".

وقال هذا المسؤول:" إن الكتيب زاخرٌ بالمعلومات حول هذه المعركة البطولية؛ حيث يتناول إرهاصاتها، ويتطرق إلى خلفياتها، ويستعرض وقائعها، والمواقف وردود الأفعال حولها، بالإضافة لنقله شهادات أبرز الكُتاب والمحللين الذين أبدوا رأيهم بخصوصها".

ونوه القيادي في السرايا إلى أن الكتيب " يرسم صورةً واضحة للقارئ حول منظومة الأمن "الإسرائيلية"، والإستراتيجية التي تقوم عليها، والتحديات التي أظهرتها المقاومة مع بداية القرن الحادي والعشرين؛ وأسهمت في محاصرة المشروع الصهيوني وتقوقعه".

ويخلص الكتيب إلى القول بأن "معركة "بشائر الانتصار" شكلت منعطفاً جديداً في مسار العمل الوطني والمقاومة المتصاعدة في مواجهة الاحتلال وعدوانه المتواصل ضد شعبنا وسياسة التصفية والاغتيالات، من خلال خلقها حالةً من توازن الردع مع العدو".

جدير بالذكر أن الإعلام الحربي لسرايا القدس، يُشرف على إصدار نشرات ومجلات وكتيبات دورية وأخرى غير دورية تهدف لزيادة وعي كوادرها وتثقيفهم باستمرار ضمن برنامجٍ مدروس وفاعل لخلق مجاهدٍ رسالي.

انشر عبر