شريط الأخبار

بسبب قرارات وزير الصحة برام الله.. نقابة الطب تقرر الإضراب الشامل الاثنين

02:36 - 12 حزيران / مايو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قرر مجلس نقابة الطب المخبري في رام الله، الإضراب الشامل والمفتوح في كافة مختبرات وزارة الصحة ابتداءً من يوم الاثنين المقبل، ليشمل المناوبات الثلاث.

وقالت نقابة الطب المخبري في فلسطين في بيان أصدرته، اليوم السبت،:" إن هذا الإضراب يأتي بسبب 'قيام وزير الصحة الحالي برام الله د. فتحي أبو مغلي بالقيام بتنقلات عقابية للعديد من موظفي المختبرات بهدف المس بهم ودون أي مبرر مهني لهذه الخطوة بالإضافة لقيامه بعمليات توظيف خارج الإطار القانوني لها، وتقليص عدد فنيو المختبرات المطلوب توظيفهم حسب احتياجات الوزارة من 150 إلى 15 فقط وذلك في عملية قرصنة واضحة منه للوظائف'.

وأكد نقيب الطب المخبري ورئيس اتحاد نقابات المهن الصحية أسامة النجار، أن مجلس النقابة وبعد دراسته لهذه الإجراءات قرر إعلان الإضراب.

وقال النجار: إن النقابة اضطرت إلى اتخاذ هذه الخطوة بعد عدم تلقيها ردا من مجلس الوزراء ومن وزير العمل على المذكرة المرسلة لهم قبل أسبوعين بخصوص هذه الأمور واستمرار وزير الصحة في إجراءاته ضد هذا القطاع الهام في وزارة الصحة.

وفي نفس السياق، أكد النجار أن النقابة أرسلت ظهر هذا اليوم مذكرة تفصيلية لرئيس الحكومة في رام الله تتعلق بمطالبها وهي: وقف كافة قرارات النقل الذي اتخذها الوزير خلال الأسبوع الماضي، إعطاء باقي أعضاء مجالس النقابات العاملين في وزارة الصحة يومين إجازة شهريا أسوة بالنقابات الأخرى التي منحها الوزير ذلك أو إلغاءها عن الجميع، وإعفاء المختبرات الطبية في القطاع الخاص من رسوم الترخيص أسوة بالصيدليات التي أعفاها الوزير من هذه الرسوم.

كما طالبت النقابة بمذكرتها بإعادة النظر في هيكلية الوزارة لإنصاف كافة الفئات وفق إجراء مهني يخدم العمل في الوزارة، وبتوظيف 150 كادر في المختبرات الطبية لسد النقص الحاصل فيهم وفق احتياجات وزارة الصحة، وتشكيل لجنة لدراسة وضع المختبرات الطبية في الوزارة لإعادة ترتيبها بطريقة تخدم العملية الصحية وتحترم دورها في العملية الصحية.

وتضمنت المذكرة المطالبة بتعيين متخصص لوظيفة مدير بنك الدم الوطني ليقوم بمهامه الفنية بطريقة تخدم رسالة وأهداف بنك الدم الوطني، إضافة لعدة مطالب.

 

انشر عبر