شريط الأخبار

فقدوا 32 ألف كيلو غرام

الأسرى خسروا "الأوزان" وربحوا قوة "الإرادة"

02:21 - 12 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

اوضح الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات، ان ثمانية أسرى مضربين عن الطعام منذ مدة تتراوح بين 50-75 يوما، فقد كل منهم ما متوسطه 30 كيلوجرام على الأقل، موضحا انه لو خسر نحو 1800 أسير من المضربين عن الطعام كيلو جراما واحدا من أوزانهم خلال الأيام العشرة الأولى من الإضراب، ثم خسروا زهاء نصف كيلو جرام في الأيام التالية، فإن مجموع ما خسره الأسرى من أوزانهم بعد مضي 25 يوما على إضرابهم يصبح 32 ألف كيلوجرام.

وقال حمدونة : "الدلالة ليست مادية في تلك الأرقام بقدر ماهي نفسية ومعنوية تكشف عن حجم المعاناة الإنسانية للأسرى المضربين".

ويرى بضرورة توجيه الأنظار نحو الجانب الإنساني من قضية الأسرى خاصة في إضرابهم، متسائلا: ماذا لو تأخرت وجبة الطعام عن أحدنا ساعة واحدة؟ وماذا لو تأخر الإفطار في شهر رمضان المبارك دقائق معدودة؟، وقال"بالتأكيد ستكون النتائج كارثية على من تسبب بالتأخير، ولن يطول صبرنا طويلا على الجوع".

انشر عبر