شريط الأخبار

لليوم الثانى ..المصريون فى الخارج يواصلون اختيار رئيسهم

11:01 - 12 كانون أول / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم


يواصل المصريون فى الخارج عملية التصويت لاختيار الرئيس لأول مرة بعد الثورة، لليوم الثانى على التوالى، ولمدة أسبوع كامل، وكان اليوم الأول لعمليات الاقتراع الخاصة بالانتخابات الرئاسية قد شهد حضورًا ضعيفًا من المصريين بالخارج، وكانت أكثر المفاجآت أن عدة سفارات لم يحضر فيها مصريون للتصويت.

وفتحت السفارات المصرية فى كل من بريطانيا وألمانيا وهولندا والنمسا وإيطاليا وفرنسا واليونان وبلجيكا والمجر والسويد والدنمارك وأمريكا وكندا أبوابها بحضور بكامل طاقمها للجولة الأولى لانتخابات الرئاسة المصرية بالخارج لاستقبال المصريين.

وقال مصدر داخل السفارة المصرية برومانيا، إن السفارة ستفتح أبوابها منذ بداية عملية الاقتراع، فى تمام الساعة الثامنة صباح كل يوم، طوال أيام الاقتراع، وفقًا لتوقيت دولة المجر، ولكن لم يتقدم أحد للتصويت فى اليوم الأول.

وأضاف المصدر، أن عملية الانتخاب تتم من خلال حضور المواطن شخصيًّا للإدلاء بصوته بمقر اللجنة الفرعية للانتخابات المنعقدة بمقر السفارة، وذلك بموجب الرقم القومى، وما يثبت إقامته الشرعية فى رومانيا.

وأشار المصدر إلى أن السفارة وفرت العدد الكافى من صناديق الاقتراع بمقر اللجنة بالسفارة.

فى حين أعدت السفارة المصرية فى كل من المجر وبولندا صناديق زجاجية لتلقِّى بطاقات الانتخاب للمصريين المقيمين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم الانتخابية، ولكن لم يحضر أحد للسفارة.

ودعت السفارة المصرية أبناء الجالية المصرية فى بلجيكا ولوكسمبورج بالإحاطة بأنه ستقتصر عملية التصويت فى الانتخابات الرئاسية على المصريين المقيمين فى بلجيكا ولوكسمبورج ممن قاموا بالفعل بتسجيل أسمائهم على الموقع الرسمى للجنة العليا للانتخابات الرئاسية ولديهم الرقم الكودى، أو ممن قاموا بتسجيل أسمائهم خلال انتخابات مجلس الشعب.

وأضافت السفارة أن من لهم الحق فى التصويت هم الذين سجلوا أسماءهم للتصويت فى الانتخابات الرئاسية لاختيار أحد المرشحين من بين 13 مرشحًا، اعتبارًا من أمس وحتى الخميس القادم، على أن تتم عملية الفرز داخل السفارة.

فى حين استخدمت السفارة المصرية ببريطانيا، الجمعة، الموقع الاجتماعى "فيس بوك وتويتر" لحث وتشجيع الجالية المصرية ببريطانيا وأيرلندا الشمالية للإقبال على التصويت، حيث يبلغ عدد الناخبين المصريين المسجلين 6250 ناخبًا مصريًّا من أصل 70 ألف مصرى، وتعد هذه هى المرة الأولى التى تستخدم فيها السفارات المصرية المواقع الاجتماعية للتواصل مع رعاياها.

ودعت السفارة المصرية فى بيانها، المنشور على تويتر وفيس بوك، كل المصريين للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية، حتى يتم الاختيار لما فيه مصلحة مصر فى المرحلة الدقيقة المهمة التى تمر بها، وممارسة جميع الحقوق الدستورية للمصريين بالخارج.

وأضافت السفارة أن بطاقات الاقتراع ستكون متاحة على الموقع الإلكترونى للجنة الانتخابات الرئاسية فى القسم الخاص بالمصريين فى الخارج، وأنه لا يجوز التصويت عن طريق توكيل خاص أو عام، موضحة أنه على من ليس فى استطاعته الوصول إلى مقر السفارة لسبب أو لآخر إرسال بطاقة الانتخاب عن طريق البريد.

فى حين وعد السفير المصرى، حاتم سيف النصر، سفير مصر فى بريطانيا وإيرلندا، عبر فيس بوك، بأنه سيحاول إزالة كل العقبات أمام الناخبين، سواء الذين سيدلون بأصواتهم فى مقر السفارة أو الذين سيصوتون بالبريد.

بينما صرح محمود سامى، السفير المصرى لدى هولندا، بأن اليوم الجمعة هو بداية فتح باب التصويت للانتخابات الرئاسية، وأن السفارة ستتلقى مظاريف التصويت سواء بالبريد أو باليد، اعتبارًا من الساعة الثامنة صباحًا بالتوقيت المحلى لـ"لاهاى"، وحتى الساعة الثامنة مساءً يوميًّا وفقًا لتعليمات لجنة الانتخابات الرئاسية.

بينما قال سامى القاضى، رئيس البيت المصرى بهولندا، إننا نأمل أن تتم هذه العملية فى أمان وبشكل يتسم بالشفافية، مثلما حدث فى الانتخابات البرلمانية، والتى حرصت فيها السفارة من خلال السفير المصرى، محمود سامى، وجميع أعضاء السفارة بأن تصبح العملية الانتخابية ناجحة بشكل كامل.

انشر عبر