شريط الأخبار

غضب في ريال مدريد من قرار اتحاد كرة القدم الإسباني

05:16 - 11 تشرين أول / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

صبّت جماهير ريال مدريد بطل الدوري الإسباني جام غضبها على رئيس اتحاد الكرة الإسباني أنخيل ماريا فيار بسبب قراره الأخير الذي أثار ضجة كبيرة داخل النادي الملكي.

ونبع هذا الغضب من قرار اتخذه رئيس الاتحاد الإسباني فيار بتسليم كأس الدوري في ساحة بلدية مدريد وليس على أرض ملعب سانتياغو بيرنابيو عقب مباراة ريال مدريد وضيفه ريال مايوركا التي تأتي في ختام مباريات الدوري الاسباني يوم الأحد المقبل.

وعبّر أنصار النادي الملكي عن امتعاضهم الشديد من هذا القرار، معتبرين أن هذا القرار متعمد، ويعمل على تنغيص الفرحة المدريدية بالتتويج بلقب الليغا للمرة الأولى منذ عام 2008.

وتساءل أنصار ريال مدريد في أحاديثهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمنتديات الرياضية، عن مغزى هذا القرار، في الوقت الذي اعتبر فيه آخرين أن هذا القرار متعمد ضد ريال مدريد، مدللين على ذلك بقيام فيار نفسه بتسليم كأس السوبر الإسبانية لبرشلونة في ملعب كامب نو في بداية الموسم الحالي، إلى جانب أنه سلم كابتن برشلونة كأس الدوري في المواسم الثلاثة الماضية والتي توج بها برشلونة بطلاً للدوري الإسباني.

ولم يدل فيار أي سبب يذكر حول ماهية هذا القرار، لكن مصادر إسبانية تحدثت عن قيام فيار نفسه بتتويج ريال مدريد الذي نال لقب الدوري الإسباني قبل جولتين من نهايته، وبفارق 7 نقاط حتى الآن عن غريمه التقليدي برشلونة.

وأضافت تلك المصادر أن سبب قرار فيار يعود لاتهام فيار لرئيس ريال مدريد بيريز بمهاجمة الاتحاد الإسباني في أكثر من مناسبة، واتهامه بالتحيز لمصلحة برشلونة وتفضيله للفريق الكاتالوني في الكثير من الأمور.

واعتبر مراقبون أن هذا القرار من شأنه زيادة العداء الواقع أصلاً بين الاتحاد الإسباني وريال مدريد؛ لأن هذه ليست المرة الأولى التي يتخذ فيها فيار مثل هذا القرار، فقد أقدم على ذلك في موسمي 2001 و2003، حيث قرر عدم تسليم الفريق الملكي كأس الدوري في سانتياغو بيرنابيو.

يُذكر أن ريال مدريد قدم موسماً استثنائياً ونجح في الفوز بلقب الدوري متفوقاً على برشلونة بفارق سبعة نقاط كاملة قبل جولة واحدة من الختام، علاوة على نجاحه في تحطيم العديد من الأرقام القياسية على صعيد الانتصارات وتسجيل الأهداف.

انشر عبر