شريط الأخبار

نتانياهو يرأس اجتماعاً يبحث عدم اخلاء حي استيطاني

09:11 - 11 تموز / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفادت الإذاعة الإسرائيلية، صباح اليوم، الجمعة، أن رئيس حكومة الاحتلال، نتنياهو سيعقد اليوم اجتماعا وزاريا خاصا لبحث قرار المحكمة العليا الذي ألزم الحكومة بهدم الحي الاستيطاني "جفعات أولبناه" في مستوطنة "بيت إيل"، الذي أقيم على أراض فلسطينية خاصة.

وقالت الإذاعة إن من بين الوزراء الذين دعاهم نتنياهو للمشاركة في الاجتماع، إيهود باراك، وموشي يعالون وشاؤول موفاز. كما سيشارك في الجلسة الخاصة المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشطاين، وممثلون عن الإدارة المدنية والنيابة العامة.

وفي سياق متصل نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم خبرا جاء فيه إن الجلسة ستخصص لبحث سبل تحول دون تطبيق قرار المحكمة العليا الإسرائيلية ودون إخلاء المستوطنين من المكان.

وأشارت الصحيفة إلى أن أعضاء الكنيست من اليمين الذين كانوا قدموا اقتراح مشروع قانون "لتبييض" الاستيطان غير الشرعي، وبينهم عضو الكنيست زبولون أورليف (من البيت اليهودي) وزئيف إلكين ويرون لفين من الليكود، ودافيد روتم من "يسرائيل بيتينو"، أعلنوا أنهم سيطرحون في الأسبوع القادم، مشروع قانونهم المذكور على الكنيست للتصويت عليه.

وينص الاقتراح المذكور بأنه في حال تمت إقامة مستوطنة على أراض خاصة لم يُعثر على أصحابها، أو لم يطلب أصحابها بإخلاء المستوطنين منها خلال أربع سنوات- فلن يكون عندها بالإمكان إخلاء المستوطنين من هذه الأرض، ويكون على المحكمة تحديد التعويض المالي أو تعويض بأراض بديلة لأصحاب الأرض الشرعيين.

وكان أعضاء الكنيست المذكورون حاولوا تقديم القانون المذكور قبل ثلاثة أشهر، لكن نتنياهو قام بتجميد مشروع القانون، بحجة أنه يرفض تشريع سلسلة قوانين تلتف على قرارات المحكمة، إلا أن "يديعوت أحرونوت" أشارت اليوم إلى أن نتيناهو قد يقبل بسن قانون عيني ومحدد لقضية الحي الاستيطاني "أولباناه" في "بيت إيل" وفي البؤرة الاستيطانية "ميجرون".

انشر عبر