شريط الأخبار

الحالة الصحية للاسرى المضربين عن الطعام في تدهور مستمر

12:05 - 11 حزيران / مايو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قامت محامية مؤسسة الضمير لرعاية الاسير وحقوق الانسان (منى نداف) مساء أمس بزيارة الى مستشفى سجن الرملة، والتقت هناك بأربعة من الاسرى المضربين عن الطعام هم: ثائر حلاحلة ونضال شحادة وجعفر عز الدين ومحمد التاج.

 

افادت المحامية نداف حول حالة الاسير ثائر حلاحلة المضرب عن الطعام منذ 73 يوما، انه مصمم على الاستمرار بالاضراب على الرغم من تدهور حالته الصحية بشكل كبير، وقد اعلمه طبيب السجن ان خطر الموت يتهدده، حيث انخفض وزن الاسير الى 55 كغم ولديه هبوط في الضغط، ونزيف في الفم وعدم استقرار في حرارة الجسم، ويتقيء دم منذ يوم امس. وعلى الرغم من هذا تقول المحامية ان ثائر يتمتع بمعنويات عالية جدا وتركيز وقوة ارادة، وسيستمر في هذه المعركة حتى تحقيق مطالبه.

كما التقت المحامية بالاسير جعفر عز الدين المضرب عن الطعام منذ 50 يوما، والذي افاد بأن هناك ضغوطات تمارس عليهم كل يوم، وتهددهم ادارة السجن بمنع زيارة المحامي ما لم يقفوا على العدد. والاسير محمد التاج الذي يخوض اضرابا عن الطعام منذ 57 يوما مطالبا ان يتم التعامل معه كأسير حرب يعاني من تراجع وضعه الصحي والضغط المنخفض. اما الاسير نضال شحادة في يومه الـ 24 من الاضراب عن الطعام فهو يعاني من مشكلة صحية في عينيه وقدميه، ويطالب بشكل مستمر أن يقدم له العلاج اللازم وهو مصر على الاستمرار في الاضراب حتى توفير هذا العلاج.

 

وأكدت مؤسسة الضمير لرعاية الاسير وحقوق الانسان ضرورة مواصلة كافة الجهود المحلية والدولية لنصرة الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، لتحقيق جميع مطالبهم وضمان تمتعهم بكافة الحقوق التي نصت عليها المعايير الدولية، كما وتؤكد على ضرورة مواصلة العمل الشعبي لنصرة الاسرى حتى تحريرهم جميعا دون قيد او شرط.

انشر عبر