شريط الأخبار

600 أسير فى سجون الاحتلال مصابين بأمراض مزمنة

07:53 - 10 تشرين أول / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال باسم نعيم وزير الصحة فى حكومة غزة اليوم "إن السجون الإسرائيلية تضم 600 أسير مصاب بأمراض مزمنة، من بينهم 13 أسيرا مصابا بالسرطان"، مشيرا إلى أن الحركة الأسيرة داخل السجون قدمت منذ تأسيسها ما يزيد عن 148 شهيدا معظمهم من الأسرى المرضى جراء التعذيب الوحشى والإهمال الطبى المتعمد.

ووصف نعيم - فى مؤتمر صحفى عقده بخيمة التضامن وسط مدينة غزة اليوم الخميس - الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام فى سجون الاحتلال الإسرائيلى لليوم الـ24 على التوالى بأنها "فاقت حدود التحمل الإنسانى"، مؤكدا أن الطواقم الطبية الإسرائيلية تشارك فى التفنن فى تعذيب الأسرى وتدل الجنود الإسرائيليين على أفضل الوسائل فى ذلك.

وطالب بالضغط على الدول الموقعة على اتفاقية جنيف لمتابعة أوضاع الأسرى ولتطبيق القانون الدولى، داعيا كافة الجهات الدولية للضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى وخاصة الصحية منها، داعيا إلى ضرورة الوقوف خلف قضية الأسرى ومطالبهم لتحسين أوضاعهم الإنسانية، وأهمها إلغاء الاعتقال الإدارى والعزل الانفرادى، ووقف سياسة القمع، وتوفير التعليم، وتحسين العلاج الطبى، ووقف سياسة منع أسرى قطاع غزة، ووقف حرمانهم من الكنتينة، وإعادة بث الفضائيات.

وطالب الشعب الفلسطينى بالمزيد من الالتفاف حول قضية للأسرى، وكذا المتضامنين مع الأسرى فى خيمة التضامن، داعيا إياهم إلى مواصلة وتكثيف هذه الفعاليات والأنشطة الجماهيرية حتى تحقيق كافة مطالب الإنسانية العادلة.

ومن ناحية أخرى، قرر الأسرى فى سجن "هداريم" الانضمام للإضراب المفتوح عن الطعام بشكل جزئى، واتفقت قيادة الحركة الأسيرة فى السجن على برنامج وطنى لدعم الأسرى المضربين، وذلك من خلال مشاركتهم فى الإضراب عن الطعام بمعدل ثلاثة أيام فى الأسبوع.

يذكر أن نحو 3 آلاف أسير بدأوا فى 17 أبريل الماضى إضرابا مفتوحا عن الطعام للضغط على الاحتلال لتلبية مطالبهم، فيما تعتقل إسرائيل 4700 أسير فلسطينى بينهم 320 أسيرا على بند الاعتقال الإدارى الذى يتيح تمديد سجنهم دون تقديم لائحة اتهام بحقهم.

انشر عبر