شريط الأخبار

غدا.. بدء التصويت فى انتخابات الرئاسة بالسفارة المصرية فى الكويت

10:48 - 10 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

غدا.. بدء التصويت فى انتخابات الرئاسة بالسفارة المصرية فى الكويت

أعلنت سفارة مصر لدى الكويت عن فتح باب التصويت للانتخابات الرئاسية للمصريين فى الخارج اعتبارا من غد الجمعة الموافق 11 مايو الجارى، وحتى الخميس الموافق 17 مايو 2012، كآخر موعد لتلقى المظاريف، وذلك من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثامنة مساء.

وذكر بيان للسفارة المصرية أن بطاقات الاقتراع لانتخابات رئاسة الجمهورية سوف تتاح على الموقع الإلكترونى للجنة الانتخابات الرئاسية، بحيث يطبع الناخب بطاقة الاقتراع من خلال الموقع الإلكترونى للجنة ويضعها فى مظروف مغلق خالى من أية بيانات تدل على شخصيته، مشيرا إلى أنه سيتم استبعاد المظروف الوارد عن طريق البريد فى عدة حالات، منها: عدم غلق المظروف الكبير، وإرسال المظروف إلى مقر بعثة دبلوماسية غير الذى سجل اسمه بها، ووصول المظروف لمقر السفارة عن طريق آخر غير البريد، ووصول مظاريف مجمعه لأكثر من ناخب لمقر السفارة سواء بالبريد أو أى طريق آخر، أو بعد نهاية المدة المحددة للتصويت.

كما يتم استبعاد المظروف الوارد إلى المقار الانتخابية بالخارج فى حالة عدم استكمال المستندات المطلوبة وهى: صورة بطاقة الرقم القومى - إقرار سرية التصويت مدون به رقم التسجيل - أى وثيقة معتمده من الدولة المقيم بها مثل: وثيقة إقامة الناخب، رخصة قيادة سارية، بطاقة طالب سارية، مع ملاحظة أنه لا يجوز تقديم صورة جواز السفر بدلا من صورة بطاقة الرقم القومى، أو إذا تضمن المظروف الكبير أكثر من مظروف صغير، المخصص لبطاقة الاقتراع.

ويبطل الصوت فى حالة اختيار أكثر من مرشح، أو عدم اختيار أى من المرشحين، أو كتابة الناخب اسمه على بطاقة الاقتراع، أو وضعه أى إشارة أو علامة مميزة على بطاقة الاقتراع أو على المظروف الصغير، أو تعليق الرأى المبدى على أى شرط، أو استخدام بطاقة اقتراع مغايرة للمتاحة على الموقع الإلكترونى للجنة الانتخابات الرئاسية أو طبع بطاقة اقتراع غير مكتملة، أو وجود أكثر من بطاقة اقتراع داخل المظروف الواحد، أو عدم غلق المظروف الذى يحوى بطاقة الاقتراع.

وكانت السفارة المصرية فى الكويت أعلنت عن انتهاء فترة تسجيل المصريين فى الانتخابات الرئاسية المقبلة فى مصر بعد أن تم تمديدها فترة إضافية انتهت مساء الأربعاء الموافق 11 من أبريل الماضى.

انشر عبر