شريط الأخبار

ورشة حول التهويد وإجراءات الاحتلال في القدس

09:25 - 08 حزيران / مايو 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

عقدت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الثلاثاء في المدرسة الثانوية للبنات في المزرعة القبلية بمحافظة رام الله، ورشة عمل حول الحملات التهويدية في الأراضي الفلسطينية وخاصة في مدينة القدس المحتلة، حاضر خلالها الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى.

ولفت الأمين العام خلال الورشة إلى الحملة الصهيونية الشرسة التي تشنها قوات الاحتلال في مدينة القدس الشريف، وما تقوم به من حفريات أسفل البلدة القديمة وخاصة المسجد الأقصى المبارك، ناهيك عن بناء التجمعات والأحياء الاستيطانية في قلب القدس وتوطين المستوطنين فيها، وما يعانيه المقدسي من هدم وتهجير.

وقال: "في أي لحظة يتوقع المواطن المقدسي أمر إسرائيلي بإخلاء منزله لهدمه أو تسلميه للمستوطنين، وخنق المدينة المقدسة بجدار عنصري أدى لعزلها عن واقعها العربي الإسلامي المسيحي، حيث أدت هذه الإجراءات والممارسات الاحتلالية إلى صبغ المدينة المحتلة بطابع يهودي صهيوني غريب عن عروبتها.

وفي نهاية الورشة قدمت الهيئة فيلماً وثائقياً بعنوان "أصحاب المكان" حول الواقع المعيشي الصعب للمقدسين داخل بيوتهم، حيث يحاطون بعشرات من الحواجز المدججة بالسلاح والجنود والتي تمنعهم من ممارسة أدنى الحقوق البشرية، وتقيد حريتهم وتزيد معاناتهم اليومية، ناهيك عن منع قوات الاحتلال للأسر المقدسية من ترميم وإصلاح منازلهم مما يفاقم معاناتهم خاصة في فصل الشتاء، كما وعرضت الهيئة خلال ورشتها مجموعة من الصور التي تبرز انتهاك الإحتلال الصارخ لحرمة المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، تناولت عددا من المساجد التي تم تهويدها وتحويلها إلى كنس يهودية.

انشر عبر