شريط الأخبار

أعرب عن قلقه لتدهور صحتهم

الصليب الأحمر: خطر الموت يُخيم على حیاة الأسرى المضربين عن الطعام

07:13 - 08 تشرين أول / مايو 2012

الصليب الأحمر بغزة
الصليب الأحمر بغزة

غزة - فلسطين اليوم

أعربت اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر، عن قلقها العمیق إزاء تدهور الأوضاع الصحیة لستة أسرى فلسطینیین مضربین عن الطعام منذ مدة تتراوح ما بین 47 و71 یوماً.

وقالت اللجنة الدولية في بيان صحفي وصلت فلسطين اليوم نسخة عنه مساء اليوم الثلاثاء, :"إن خطر الموت الوشیك يخيم الآن على حیاة الأسرى الذین یطالبون إدارة السجون الإسرائيلية بإنهاء اعتقالهم الإداري".

وأوضحت في بيانها أن مندوبيها والفريق الطبي التابع لها دأبوا على زیارة هؤلاء الأسرى منذ بدء إضرابهم عن الطعام.

وأشارت إلى أن أكثر من 1600 أسير دخلوا حتى الآن في إضراب عن الطعام منذ تاریخ 17 نیسان/أبریل، وتشمل مطالبهم الرئیسیة استئناف الزیارات العائلیة من غزة، ووضع حد للعزل الانفرادي في أماكن الاحتجاز الإسرائیلیة.

وقال رئیس بعثة اللجنة الدولیة في "إسرائیل" والأراضي المحتلة خوان بیدرو شایرر: 'نحث الاحتلال الإسرائيلي على نقل الأسرى الستة دون أي تأخیر إلى المستشفى المناسب حیث یمكن مراقبة أوضاعهم الصحیة بشكل مستمر، وتلقيهم الرعایة الطبیة والتمریضیة المتخصصتین".

وأضاف: 'من حق الأسرى بموجب القرارات التي اعتمدتها الجمعیة الطبیة العالمیة، الاختیار بحریة إن كان یوافق على تغذیته أو على تلقي العلاج الطبي، وإنه لأمر أساسي ضمان احترام خیاره والحفاظ على كرامته'.

وأعرب عن أسفه لقيام إدارة السجون الإسرائیلیة بتعليق الزیارات العائلیة للأسرى المضربین عن الطعام, قائلاً :"تعیش عائلات الأسرى في حالة قلق بشأن صحة أبنائهم المعتقلين".

وطالب بأن تسمح إدارة السجون للأسرى المضربین عن الطعام منذ مدة طویلة بتلقي الزیارات العائلیة بشكل عاجل، مشيرا إلى أن السماح بالاتصال بأفراد الأسرة حاجة إنسانیة ملحة في مثل هذه الظروف العصیبة.

انشر عبر