شريط الأخبار

ثوار ليبيون يهاجمون مقر الحكومة للحصول على حقوق قتل القذافى

07:08 - 08 كانون أول / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات


هاجم عشرات الثوار، اليوم الثلاثاء، مقر الحكومة فى طرابلس، وطوقوا المبنى وهم يطلقون النار للمطالبة بحصتهم من المنح التى توزع على الثوار الذين قاتلوا النظام السابق، فى الوقت الذى بدأت فيه أول محاكمة مدنية لعدد من أنصار نظام معمر القذافى فى محكمة الزاوية غرب طرابلس.

وقال مسئول، كان موجودا فى المكان ساعة وقوع الهجوم، "إن عددا كبيرا من المسلحين يطوقون المبنى.. أطلقوا النار عليه بأسلحتهم وبينها مدافع مضادة للطائرات".

من جهة أخرى، أعلن القاضى عامر التركى الذى ترأس الجلسة تأجيل المحاكمة إلى الثلاثاء المقبل بطلب من الدفاع الذى يتولاه محاميان أحدهما سيدة ترتدى النقاب.

وأوضح المسئول فى المحكمة على الشعب محمد، أن هذه المحاكمة هى الأولى التى تجرى أمام محكمة مدنية لمؤيدين للقذافى، لافتا إلى أن المتهمين الخمسة الذين تم توقيفهم فى الزاوية "متهمون خصوصا بتشكيل عصابة إجرامية بهدف ارتكاب أعمال تخريب وحمل أسلحة بدون ترخيص".

ويقبع عدد من مسئولى النظام السابق ومئات من أنصاره بين عسكريين ومدنيين منذ أشهر -بعضهم منذ أكثر من سنة- فى عشرات السجون فى ليبيا، معظمهم فى قبضة ميليشيات من الثوار السابقين خارجة عن سيطرة السلطات، إلا أنه منذ بضعة أسابيع أعلنت السلطات سيطرتها على سجون عدة فى البلاد وأعادت تفعيل القضاء.

وفى مطلع فبراير الماضى بدأت أول محاكمة لأنصار للقذافى أمام محكمة عسكرية فى بنغازى (شرق) لمقاضاة أربعين شخصا متهمين بالتآمر على الثورة الليبية، لكن بعد ثلاثة أسابيع من ذلك أعلنت المحكمة عدم اختصاصها فى هذه القضية خصوصا أن المتهمين هم جميعا من المدنيين.

انشر عبر