شريط الأخبار

نتنياهو وموفاز يقولان إن التحالف بينهما سيركز على إحداث تغييرات داخل إسرائيل

06:34 - 08 حزيران / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس حزب كديما شاؤل موفاز، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقداه بالكنيست في القدس اليوم الثلاثاء، إن اتفاق التحالف بينهما وانضمام كديما إلى الحكومة سيركز على إحداث تغيير في قضايا إسرائيلية داخلية.

وقال نتنياهو إن التحالف الموسع الذي سيضم 94 نائبا بالكنيست من أصل 120 نائباً، سيركز على 'تمرير بديل عادل ونزيه ومتساوي لـ(قانون طال) وتمرير موازنة مسؤولة تجمع بين الإحتياجات الأمنية والإقتصادية والإجتماعية، وتغيير طريقة الحكم ودفع عملية سلام مسؤولة'.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية ألغت قبل شهرين سريان 'قانون طال'، الذي ينظم الخدمة العسكرية للحريديم ويمنحهم إعفاءات وامتيازات فيها، بحلول الأول من آب/أغسطس المقبل.

وفاجأ نتنياهو وموفاز المؤسسة السياسية الإسرائيلية بالإعلان الليلة الماضية عن اتفاق تحالف بينهما بعد أن كانت المؤسسة السياسية تتجه إلى انتخابات مبكرة في 4 أيلول/سبتمبر، وحتى أن الكنيست صوت بالقراءة الأولى الليلة الماضية على مشروع قانون لحل الكنيست وتقديم الانتخابات.

ورأى أن 'لدينا فرصة تاريخية.. فحكومة الوحدة جيدة للأمن والإقتصاد والمجتمع وهي جيدة لإسرائيل'.

وفي رده على سؤال حول المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية المتوقفة حالياً، قال نتنياهو إن الفلسطينيين هم الذين يرفضون المجيء إلى المفاوضات، ما يشير إلى أنه لم يغير موقفه الرافض لوقف الإستيطان.

وأضاف أن 'دولة إسرائيل بحاجة إلى الإستقرار.. وأردت منذ البداية أن نستمر حتى الانتخابات (في موعدها الرسمي في تشرين الثاني/نوفمبر العام 2013)، وعندما رأيت أن الإستقرار يتقوض ذهبت إلى الانتخابات' المبكرة.

وتابع نتنياهو أنه عندما تبين له أنه بالإمكان تشكيل حكومة هي الأوسع في تاريخ إسرائيل فإنه لم يتردد في اغتنام الفرصة.

وقال موفاز بدوره إنه 'حان الوقت لتغيير الحال في إسرائيل، وهذه الخطوة (أي انضمامه إلى الحكومة) هي خطوة تاريخية للوحدة الوطنية وهي هامة لمستقبل دولة إسرائيل، والتحالف الكبير سيعرف كيف يواجه تحديات إسرائيل المستقبلية وهي ليست تحديات هينة'.

وأضاف أن 'حزب كديما يقدم على هذه الخطوة الهامة من أجل قيادة تغييرات لم تنجح دولة إسرائيل بإجرائها حتى الآن، واليوم اتخذت قرارا يضع مصلحة إسرائيل في المركز'.

وتطرق موفاز إلى تصريحات أطلقها ضد نتنياهو في الماضي وقال 'حول وصفي لنتنياهو بالكاذب، فقد تحدثنا حول هذا وقررنا أن نضع هذا وراءنا وقررنا أن نمضي إلى الأمام من أجل مستقبل إسرائيل'.

وقاطع عضو الكنيست نيتسان هوروفيتس من حزب ميرتس أقوال نتنياهو في بداية المؤتمر الصحافي وقال موجها كلامه إليه وموفاز 'أنتم زمرة فاسدين وقد كسرتم حاجز العار وهذا فساد بكل معنى الكلمة وأنتم لا تخجلون'، وذلك قبل أن يخرجه حرس الكنيست من القاعة.

ووفقا لاتفاق تشكيل حكومة الوحدة، فإن موفاز سيتولى منصب النائب الأول لرئيس الوزراء وسيكون القائم بأعماله بصورة دائمة وسيتم تعيينه وزيرا في الحكومة، كما سيكون عضوا بالمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية وسيشارك باجتماعات أية هيئة مصغرة يشارك فيها نتنياهو وتبحث في قضايا سياسية وأمنية واجتماعية واقتصادية.

انشر عبر