شريط الأخبار

فصل عاملة عربية لعدم وقوفها دقيقة حداد على أرواح جنود "إسرائيل"

05:25 - 08 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم


طالبت عبير حاج يحيى (24 عاما) من مدينة الطيبة، من الشركة الاسرائيلية"ميجا للمواد التموينية"، عن طريق موكلها توفيق طيبي إلغاء قرار فصلها من عملها والاعتذار الصريح لها، والتعويض المالي بسبب المسّ بكرامتها وإهانتها.

جاء ذلك بعد أن تم فصلها من عملها بشكل تعسفي وغير قانوني بسبب رغبتها في عدم الوقوف دقيقة حداد وبدواعي قومية على ما يسمى "يوم ذكرى سقوط جنود إسرائيل."ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني.

وقالت حاج يحيى:" يوم25\4\2012، عندما دخلت زبونة لشراء بعض الحاجيات وبعد أن أنهت عملية الشراء توجهت إلى صندوق المدفوعات، وخلال إجرائي لحسابها، أطلقت الصفارة عندها طلبت مني الزبونة أن أتوقف عن العمل حتى الانتهاء من الوقوف إلا أنني رفضت وأكملت عملي، فبدأت بإسماعي كلمات بذيئة مثل أغلقي فمك، ولكني لم أهتم لما قالته، وأكملت عملي"، فلم يعجبها تصرفي، وتوجهت إلى الإدارة وقدمت شكوى ضدي، وادعت أنني قمت بالغناء خلال سماع الصفارة، وفي الحال تم اتخاذ قرار بفصلي عن العمل دون أن يستمعوا إلى رأيي.

وتؤكد عبير:" إن ادّعاء الزبونة باني كنت اغني كان كاذباً ولا أساس له من الصحة، وأنا لم أتوقع أن تتعامل معي الشركة بهذه الطريقة،مع العلم أنني حصلت قبل شهر على شهادة العاملة المتفوقة، وأنا أعتبر أن ما تعرضت له هو عمل عنصري من الدرجة ألأولى حيث تم المس بكرامتي وعملي، الأمر الذي لا يمكن السكوت عنه ولا بأي شكل من الأشكال.

انشر عبر