شريط الأخبار

الآمن المصري يحتجز وفد رجال الأعمال تحت الإقامة الجبرية لليوم الثالث

09:28 - 08 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

استهجنت اللجنة التحضيرية لملتقى الاستثمار في فلسطين استمرار احتجاز السلطات المصرية لوفد رجال الأعمال الذين كان من المقرر وصولهم إلى قطاع غزة الأحد للمشاركة في ملتقى الاستثمار في فلسطين ، وتم إعادتهم بعد وصولهم كبرى السلام .

وأوضحت اللجنة الإعلامية للملتقى في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بأن وفد رجال الأعمال الذي يقدر عدده ب 130 شخص ، تمت إعادته عن كوبرى السلام على وعد بان يعود في اليوم التالى ليسمح له بدخول غزة ، ولكن لحتى الآن الأمن المصري لا يزال يحتجز الوفد داخل فندق ميركيورى في الإسماعيلية ، وعناصر الشرطة تحيط بالفندق من كل الجهات ، ولا يسمح له بالتحرك نهائياً وابلغوهم بأنهم تحت الإقامة الجبرية الجماعية حتى تحل قضيتهم ولا يسمح بالتحرك بشكل جماعي بصحبة حقائبهم.

وأشارت اللجنة الإعلامية إلى أن الوفد يضم شخصيات اقتصادية من 16 دولة عربية إضافة إلى العديد من رجال الأعمال الأتراك والماليزين، وكان قد حصل قبل أسبوع على موافقة أمنية شفهية من الجهات الأمنية المخولة بإعطاء تصاريح عبور لغزة ، ولكن عادت تلك الجهات لتدعى بأنها لم تسمح للوفد بالدخول .

ويصر الوفد على عدم العودة إلى القاهرة حتى يسمح له بدخول غزة، لتنفيذ ملتقى الاستثمار الذي يعد له منتدى الأعمال الفلسطيني في الخارج بالتعاون مع المؤسسات الخاصة في غزة برعاية وزارة الاقتصاد الوطني، منذ ما يزيد عن شهرين، بتجميع عشرات رجال الأعمال لاستثمار أموالهم في قطاع غزة لدفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام .

وناشدت اللجنة التحضيرية للملتقى الحكومة المصرية السماح للوفد بدخول قطاع دون اعاقات لان هذا يصب في مصلحة مصر ، حيث ان تنميه القطاع تعود بالفائدة على الدولة المصرية لارتباط القطاع بشكل كبير بمصر .

انشر عبر