شريط الأخبار

الجهاد بلبنان تدعو لأسر مزيد من الصهاينة للإفراج عن الأسرى

04:56 - 07 تموز / مايو 2012

الجهاد في لبنان
الجهاد في لبنان

فلسطين اليوم - بيروت

دعت حركة الجهاد الإسلامي في لبنان, المقاومة الفلسطينية إلى اسر مزيد من الجنود الصهاينة لإطلاق سراح الأسرى الأبطال من سجون الاحتلال.

جاء ذلك خلال وقفة تضامنية نظمتها حركة الجهاد الإسلامي في لبنان اليوم الاثنين مع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي والمضربين عن الطعام أمام مكتب خدمات الأونروا في مخيم البداوي, وقد حضر الوقفة التضامنية فضيلة الشيخ محمد صالح، و رئيس المنتدى الإسلامي في طرابلس، والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية.

من جانبه دعا أبو لواء موعد خلال إلقائه كلمة حركة الجهاد الإسلامي, كافة الفصائل الفلسطينية المقاومة إلى اسر مزيد من الجنود الصهاينة لإطلاق سراح الأسرى الأبطال من سجون الاحتلال.

وأكد على أن أمن مستوطنات العدو الإسرائيلي ومستوطنيه بيد إدارة سجونه التي تهدد حياة أسرانا، مشدداً على أن حركة الجهاد ستكون في حل من أي تهدئة، في حال استشهد أي أسير ولأننا غير معنيين بتهدئة لا تحمي أسرانا وقادتنا.

وقال :"أسرانا يرفعون راية العزة والكرامة في معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها داخل السجون الصهيونية، هذه المعركة التي فجرها الشيخ القائد "خضر عدنان" عندما أطلقها تحت عنوان "كرامتي أغلى من الطعام، وحريتي أثمن".

وأضاف, قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال لا يمكن فصلها عن جوهر القضية الفلسطينية، فهؤلاء الأسرى هم قادة المقاومة وحملة لواء التحرير والنصر، متسائلاً :"كيف لا ننتصر لهم في معركتهم وهم يعانون ظلم السجان ونصفهم يتعرض للموت جراء الإضراب عن الطعام".

وشدد أبو لواء على أن المجتمع الصهيوني الطارئ على فلسطين هو ابعد ما يكون عن مفاهيم الإنسانية ومعاني الحقوق, لافتاً, إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يركز دعائم كيانه على المجازر والاعتقالات ومصادرة الأراضي منذ48.

وفي ذكرى الرابعة والستون للنكبة طالب أبو اللواء, الجماهير فلسطينية وعربية لأوسع تضامن مع أسرانا الأبطال خلف القضبان الإسرائيلية, داعياً, جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامية بعقد جلسة طارئة لبحث ملف الأسرى.

كما دعا المؤسسات الدولية بأن تأخذ دورها تجاه هذه القضية العادلة، وقبل ذلك ندعو السلطة الفلسطينية بالكف عن التنسيق الأمني مع العدو والذي لا يخدم إلا سياسة الاحتلال الصهيوني، في خطف واعتقال وإبعاد مجاهدينا.

وأكد فضيلة الشيخ محمد صالح, على أن الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال يجبرون العدو الصهيوني على الانكسار لإرادتهم بصبرهم وإصرارهم وثباتهم.

وقال صالح خلال كلمة له في الوقفة التضامنية, :" للأسف لا نرى من يقف مع الأسرى في محنتهم هذه والأمة مشغولة هنا وهناك, مضيفاً, :"على الفلسطينيين أن يتوحدوا بالشكل الصحيح ويكون على رأس أولوياتهم موضوع الأسرى.

 

انشر عبر