شريط الأخبار

تبادل الاتهامات بين باراك وأشكنازى على خلفية قضايا فساد

02:28 - 07 تموز / مايو 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

فى تطور جديد لقضية "هرباز" المتعلقة بمنع تعيين الجنرال يؤاف جلانت رئيسا لأركان الجيش الإسرائيلى بعث وزير الجيش الإسرائيلى أيهود باراك مساء أمس برسالة إلى المستشار القانونى للحكومة، يهودا فاينشتاين اتهم خلالها رئيس الأركان السابق الجنرال جابى أشكنازى بالضلوع فى قضية تلقى الرشاوى وارتكاب سلسلة من المخالفات الجنائية.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية وصحيفة "هاآرتس" إن باراك أكد فى رسالته ضلوع أشكنازى فى تزوير وثيقة هرباز وتشويش سير العدالة وتنسيق روايات وتلقى الرشوة على خلفية دفع تعيينات ضباط كبار فى الجيش الإسرائيلى.

وفى المقابل، عقب أشكنازى على أقوال باراك موجهاً له اتهامات بمحاولة القيام بمناورة إعلامية بهدف منع إجراء تحقيق فى قضية هرباز، واصفاً الاتهامات الموجهة إليه بأنها تأتى من باب الهذيان.

من جانبه أعلن المستشار القضائى للحكومة أنه لن يقوم حالياً بفتح تحقيق جنائى جديد فى قضية هرباز.

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أنه إذا أمرت المحكمة العليا مراقب الدولة بنشر وإعطاء معلومات من خلال تحقيقاته مع مساعد أشكنازى السابق العميد إيرز فاير فإن هذا سيؤخر نشر تقرير مراقب الدولة لعدة أشهر قادمة الأمر الذى يقلق باراك ويؤدى لتصعيد خطير بينه وبين أشكنازى.

انشر عبر