شريط الأخبار

وسط مخاوف إسرائيلية..71 يوماً على إضراب حلاحلة وذياب و21 يوم على معركة الكرامة

12:23 - 07 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

يدخل إضراب الأسيرين بلال ذياب وثائر حلاحلة يومه ال71 على التوالي , وسط أنباء عن تدهور حالتهم الصحية , واستمرار الاحتلال في تجاهل مطالبهم بالإفراج عنهم , لعدم تكرار تجرية الأسير خضر عدنان ’ في حين تدخل معركة الكرامة يومها ال21 في الإضراب المفتوح عن الطعام وسط تخوف من الاحتلال تصعيد الإضراب واستشهاد احد الأسرى .

حيث ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن النظام الأمني الإسرائيلي يخشى من أن إضراب الأسرى الفلسطينيين المستمر لليوم الـ21 على التوالي يمكن أن يؤدي إلى استشهاد أحد الأسرى الأمر الذي سيشعل المنطقة.

ويشار إلى أن أكثر من 1600 أسير فلسطيني في كافة السجون الإسرائيلية قد شرعوا في إضراب مفتوح عن الطعام بهدف تنفيذ مطالبهم القاضية بالمطالبة بإعادة الصحف والتلفزيون والراديو إليهم والتعليم الأكاديمي كما طالبوا بزيارة عائلات الأسرى من قطاع غزة إضافة إلى ذلك المطالبة بإلغاء الاعتقالات الإدارية وإخراج الأسرى البالغ عددهم 18 أسيراً من العزل الانفرادي.

وبحسب الصحيفة فإن مصلحة السجون الإسرائيلية والتي تجري مفاوضات مع الأسرى للخروج من أزمة الإضراب كانت قد وافقت على عدة تسهيلات إلا أنها لم توافق على وقف الاعتقالات الإدارية وإخراج الأسرى من العزل الانفرادي حتى هذه اللحظة وهذا ما يرفضه الأسرى والذين يطالبون بتنفيذ مطالبهم جملة واحدة.

وكان قد أكد عدد من الأسرى المضربين عن الطعام في سجن نفحة الصحراوي، على استمرار إضرابهم حتى تحقيق مطالبهم كاملة، وأشار الأسرى في رسالة لهم نشرت اليوم الاثنين إلى أنهم يخوضون إضرابا عن الطعام منذ 21 يوما، حاملين شعار"نحيا كراما أو نموت" وأقسمنا على أن لا نفك الإضراب حتى تحقيق كامل مطالبنا.

وأعلن الأسرى إنهم سينفذون خطة تتضمن التكبير وطرق أبواب الزنازين في خطوة تصعيديه من طرفهم ضد مصلحة السجون الإسرائيلية.

وقال الأسرى أن الردود الهزيلة التي وصلت إلى مسامعنا حول مطالبنا لا ترتقِي حتى لمجرد النظر فيها فضلاً عن دراستها، مؤكدين أن الجهة الوحيدة المخوّلة بالتفاوض مع مصلحة السجون هي لجنة قيادة الإضراب.

انشر عبر