شريط الأخبار

موقع عبري: الانتخابات المصرية لن تحسم من الجولة الأولى

09:17 - 06 تموز / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال موقع "والا" الإخباري الصهيوني: إن عددًا من التحليلات الاستراتيجية التي تتناول الآن موضوع الانتخابات المصرية، تؤكد أن الانتخابات ستحسم في جولة الاعادة التي من المرجح أن يشارك فيها كل من عمرو موسى وعبدالمنعم أبو الفتوح.

وزعم الموقع أن الكثير من التحليلات التي أقيمت الآن ودرست الشارع المصري تؤكد هذا الأمر، خاصة وأن كلا المرشحين يعزفان على ما أسماه الموقع بأحتياجات المصريين الضرورية في الحياة اليومية، مثل الأمن وتحسين مستوى الدخل، والأهم من كل هذا توفير المتطلبات الأساسية للاسر المصرية جميعا.

وأشار الموقع إلى أن الإخوان المسلمين يحاولون وباستماتة إنجاح مرشحهم محمد مرسي، غير أن المعارضة الشرسة التي تشنها عليها التيارات المدنية، بالإضافة إلى الكشف عن حصول اثنين من أبنائه على الجنسية الأمريكية، وكونه في الأساس مرشحًا احتياطيًا للأخوان، جميع هذه العوامل ستؤثر بصورة سلبية عليه، وستدفع بـ"موسى" وأبوالفتوح" للاستمرار في سباق الانتخابات وخوض معركة الإعادة مع بعضهما.

اللافت أن الموقع أشار إلى الكثير من المصريين ممن أصيبوا بالإحباط من جراء سياسات الأخوان سيصوتون لعبدالمنعم أبوالفتوح، خاصة وأن ملامح برنامجه السياسي واضحة مقارنة بـ محمد مرسي، الذي يرفع شعار النهضة، وهو الشعار الذي وصفه الموقع بأنه شعار واسع، ولم يحدد مرسي عوامل تشغيله أو انعكاسة بصورة ايجابية على الشعب.

وزعم الموقع في النهاية أن الكثير من المصريين يدركون الآن أن خبرات عمرو موسى السياسية تؤهله الآن لقيادة مصر، نظرًا لأن الكثير من المصريين يدركون تماما الآن أن الاوضاع السياسية الصعبة التي تعيشها البلاد تفرض اختيار موسى، نظرًا لأنه يعرف معنى الدولة ويؤمن في الوقت نفسه بالثورة ولكن في إطار حدود.

جدير بالذكر أن التليفزيون الإسرائيلي أعرب صباح اليوم عن إحباطه من التصريحات التي نشرتها إحدى الصحف المصرية للمرشح عمرو موسى، والذي تحدث عن مستقبل مسيرة التسوية مع إسرائيل، قائلا أن معاهدة كامب ديفيد عفا عليها الزمن، وأشار التليفزيون في تقرير له أن موسى أصر على مهاجمة كامب ديفيد، حيث وصفها في الحوار بأنها في حكم الميتة، الأمر الذي دفع بالتقرير إلى وصف هذه التصريحات بالمحبطة والمثيرة للجدل.


انشر عبر