شريط الأخبار

الاحتلال يفشل في تفريغ سجونه من قيادات الأسرى لكسر إضراب الكرامة

05:29 - 06 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

تُواصل سلطات الاحتلال عزل عضو الهيئة القيادية العليا لحركة الجهاد الإسلامي داخل السجون جمعة تايه، والذي تتهمه بقيادة الإضراب الذي يخوضه الأسرى لليوم الحادي والعشرين.

وكانت حركة الجهاد قد انتدبت القيادي تايه من رام الله، ليُمثلها في قيادة الإضراب؛ حيث أسهم إلى جانب ممثلي القوى والفصائل في خروج معركة الأمعاء الخاوية بهذه الصورة التي أغاظت الاحتلال.

وتعتقل سلطات الاحتلال تايه منذ أحد عشر عاماً تعرّض خلالها للاستهداف المباشر لتمثيله حركة الجهاد الإسلامي في فعالياتٍ متعددة.

وبحسب مصادر مطلعة فإن إدارة مصلحة السجون قامت بنقل القيادي تايه من معتقل نفحة قبيل بدء الإضراب العام بيومين إلى مكان مجهول - في محاولةٍ يائسة لتفريغ معركة الكرامة من القيادات الذين أشعلوا فتيلها- ، وبعد المتابعة مع المؤسسات الحقوقية تبيَّن أنه موجودٌ في عزل بئر السبع "ايشل".

وعلمت المصادر ذاتها أن القيادي تايه أُعيد إلى معتقل نفحة مجدداً يوم أمس السبت، لكن سلطات الاحتلال قررت عزله مجدداً.

جدير بالذكر أن رقعة الإضراب الذي يخوضه الأسرى تتسع يوماً بعد الآخر؛ حيث تشير التقديرات إلى أن عدد من انضموا لهذه المعركة تجاوز 3000 أسير وسط استعار الهجمة من قبل ما يعرف بــ"مصلحة السجون" ضدهم ومحاولتها المحمومة للتعتيم على ما يجري وكسر الإضراب.

انشر عبر