شريط الأخبار

أبو السبح: نجرى اتصالات مع مصر لحل ملف الأسرى

01:46 - 06 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور عطا الله أبو السبح، وزير الأسرى في حكومة غزة، اليوم الأحد، أن حكومته تجرى حالياً اتصالات مباشرة مع مسئولين مصريين للضغط على "إسرائيل"، لإلزامها بتطبيق بنود صفقة تبادل الأسرى ووقف الممارسات القمعية ضد الأسرى المضربين.

وأوضح أبو السبح، في تصريحات صحافية، أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بحث خلال زيارته الأخيرة للقاهرة قضية الأسرى ودعمها على المستوى الدولي، معرباً عن أملة أن تسفر الجهود المصرية عن نتائج إيجابية.

وأكد أن مصر لم تتخل عن القضية الفلسطينية، ونأمل أن تنجح الجهود المصرية والعربية فى تدويل قضية الأسرى التى تمر حاليا بلحظات حرجة وتتعامل إسرائيل معها بكل عنف وغرور، وهو ما يتطلب هبة عربية واسعة لدعمها.

وحول ما أعلنه الرئيس الفلسطينى محمود عباس عن عزمه طرح قضية الأسرى أمام الأمم المتحدة، أعرب وزير الأسرى فى حكومة حماس عن أمله، أن تأتى بنتائج طيبة، إلا أنه قال "شخصيا لا أعول كثيرا على هذه الخطوة، مبررا ذلك بأن هناك العديد من القرارات التى صدرت عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن لصالح القضية الفلسطينية لم تلتزم إسرائيل بأى واحد منها لأنها - إسرائيل - تعتبر نفسها فوق القانون الدولى.

وحول توحيد الجهود بين وزارتى الأسرى فى الضفة والقطاع حول قضية الأسرى المضربين، أكد وزير الأسرى فى غزة أنه لا يوجد أى تنسيق بين الوزارتين فى هذا الأمر، فيما أكد ترحيبه بالتعاون مع وزير الأسرى فى الضفة عيسى قراقع ودعاه إلى زيارة قطاع غزة لبحث ذلك.

وعن تقييمه للدعم العربى الشعبى لقضية الأسرى المضربين، قال أبو السبح، إنه دون المستوى فلم تتحرك أى عاصمة عربية حتى الآن باستثناء تونس التى خرجت فى مظاهرات تأييد للقضية العادلة للأسرى ومطالبهم الشرعية.

وحول أسباب عدم انضمام كافة الأسرى للإضراب المفتوح عن الطعام، قال أبو السبح، نأمل ألا يكون للانقسام الفلسطينى ظلال على الحركة الأسيرة، وأضاف أن الإضراب الذى بدأ فى السابع عشر من إبريل الماضى بحوالى 1600 أسير اليوم، اتسعت رقعة الإضراب ليبلغ عدد الأسرى المضربين 3 آلاف أسير، مؤكدا أن إسرائيل لن تستطيع اختراق الحركة الأسيرة.

ودخل إضراب الأسرى المفتوح عن الطعام يومه الـ20 على التوالى وسط أنباء عن تدهور الحالة الصحية لعدد منهم ونقلهم للمستشفى فيما دخل الأسيران بلال ذياب وثائر حلاحلة يومهم الـ70 على التوالى فى الإضراب المفتوح عن الطعام، وعن اجتماع الجامعة العربية على مستوى المندوبين المقرر اليوم لمناقشة وضع الأسرى داخل السجون الإسرائيلية، طالب أبو السبح المجتمعين بضرورة أن تكون هناك قرارات ضاغطة تلزم إسرائيل بوقف ممارساتها القمعية ضد الأسرى وتلبية مطالبهم وأن تنجح الجامعة العربية فى تدويل قضية الأسرى.

وتعتقل إسرائيل 4700 أسير فلسطينى، بينهم 320 أسيراً، على بند الاعتقال الإدارى الذى يتيح تمديد سجنهم من دون تقديم لائحة اتهام بحقهم.

انشر عبر