شريط الأخبار

اليوم :الرد بشأن المطالب والأسرى يهددون بقلب الأمور رأسا على عقب

11:23 - 06 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد ممثلو لجنة الحوار الفصائلية والهيئة القيادية العليا للإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه الأسرى لليوم العشرون علي التوالي في بيان تلقته جمعية الأسرى والمحررين "حسام" بأنهم سيجتمعون اليوم مع لجنة الحوار المنبثقة عن إدارة مصلحة السجون التي يترأسها "يتسحاق جباي" لتلقى الردود النهائية حول مطالب الأسرى.

وأضاف أعضاء اللجنة التي أوكل إليها مهمة الحوار نيابة عن الأسرى المضربين عن الطعام في بيانهم بأنه إذا لم تتعاطي إدارة السجون مع مجمل مطالبهم بشكل إيجابي وحاسم بعيدا عن المناورة والتسويف فإن الأسرى سيتخذون عدد من الخطوات التصعيدية الخطيرة التي من شأنها أن تغير قواعد اللعبة وتقلب الأمور رأسا علي عقب داخل السجون حيث تتمثل هذه الخطوات في الآتي:

أولا: سيمتنع جميع الأسرى المضربين عن تناول الفيتامينات المقدمة من قبل أطباء السجون حتى لا يخضعوا للمساومة و"الابتزاز" على حساب مطالبهم ، حيث امتنع بالفعل 35 أسيرا أمس عن تناول هذه الفيتامينات .

ثانيا: سيمتنع الأسرى عن الوقوف أثناء العدد.

ثالثا: تم تجهيز عدد من الأسرى "الاستشهاديين" الذين سيمتنعون تماما عن شرب الماء، حيث أعلن هؤلاء الأبطال عن جاهزيتهم التامة للارتقاء شهداء دون كرامتهم وفي سبيل تحقيق مطالب الأسرى العادلة.

وطالب الأسرى في بيانهم أبناء الحركة الأسيرة في كافة قلاع الأسر وعلى مختلف انتماءاتهم ومراكزهم القيادية إلي عدم التعاطي مع محاولات مصلحة السجون إجراء حوارات معهم مؤكدين أن المخولين فقط بالحديث نيابة عن الأسرى المضربين عن الطعام هم فقط من تم التوافق بشأن أسمائهم ضمن وثيقة العهد والوفاء التي وقعتها قيادة الإضراب عشية الإعلان عن خطوة الإضراب عن الطعام مؤكدين علي ضرورة التزام الجميع بهذه الخطوط العريضة التي من شأنها إنجاح معركتهم المفصلية وأن عدم الالتزام بذلك سيشكل التفافا على الأهداف المعلنة للإضراب ومن شأنه أن يسبب جرحا غائرا في جسد الحركة الوطنية الأسيرة.

وتوجه الأسرى في بيانهم إلي محطات البث الإذاعي والتلفزيوني وعلي رأسها " تلفزيون فلسطين ، راديو الحرية ، راديو أمواج ، إذاعتي القدس والأقصى وفضائية دريم " وهي الوسائل الإعلامية المتاحة للأسرى والتي يصل بثها إليهم بوضوح بدعوتهم إلى إذاعة هذا البيان وعلى فترات متفاوتة ليتسنى لزملائهم الأسرى في كافة السجون والمعتقلات الاستماع لمضامين هذا البيان والالتزام بما جاء فيه تفاديا لسوء التنسيق والإدارة لهذه المعركة المفصلية نظرا لتعذر التواصل بين السجون بسبب جملة العقوبات والإجراءات التعسفية التي فرضتها إدارة السجون علي الأسرى لثنيهم عن مواصلة إضرابهم منذ بداياته.

كما طالب الأسرى في بيانهم كافة الأسرى الذين لم يلتحقوا بالإضراب بسرعة الانخراط في هذه الخطوة النضالية التي ستعود نتائجها حتما بالنفع علي جموع الأسرى في كافة قلاعهم.

وتوجه الأسرى في بيانهم بالشكر إلي كافة أبناء شعبهم ومجموع القوى والفصائل الفلسطينية التي تنظم الفعاليات الوحدوية المساندة لقضيتهم مثمنين الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس وتحركاته الدبلوماسية الهادفة لتدويل قضيتهم وبحث معاناتهم علي مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

وفي ختام البيان طمأن الأسرى شعبهم وذويهم بأنهم يتمتعون بإرادة حديدية ومعنويات شامخة تعانق عنان السماء معلنين إصرارهم علي المضي قدما في طريقهم نحو الحرية بكل تحد وثبات حتى تحقيق كامل مطالبهم العادلة في العيش بكرامة خلف القضبان وصولا إلي نيل حريتهم مهما طالت مدة المعركة ومهما كلف الأمر من تضحيات.

انشر عبر