شريط الأخبار

لجنة التواصل الجماهيري تزور مستشفي الرنتيسي بغزة

10:57 - 06 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

زار وفد كبير من لجنة التواصل الجماهيري العامة التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، مستشفي الرنتيسي بمدينة غزة، وذلك في إطار التواصل مع كافة المؤسسات الرسمية والأهلية.

وضم الوفد عدد من كبار أعضاء اللجنة، بالإضافة لوفد آخر ضم دائرة العمل النسائي التابعة للجنة، وكان في استقبالهم عدداً من المسؤولين بالمستشفي من بينهم من د.مصطفي العيلة قائم بأعمال مدير المستشفي ،أ. عبد المطلب الكحلوت مدير التمريض ،أ.سائد غياضة المدير الإداري للمستشفي،و م. رامي أبو سمرة مدير الهندسة والصيانة.

وافتتح الأخ "السيد أبو سخيلة "عضو لجنة التواصل الجماهيري الزيارة بتعريف عن طبيعة عمل اللجنة وأهدافها ودورها في الترابط الاجتماعي والتواصل بين مؤسسات المجتمع المحلي، في حين ألقي الشيخ "سميح حجاج" كلمة أشاد فيها بالدور الكبير للمستشفي في خدمة أفراد المجتمع،.

وقال حجاج "إنه من الجميل أن يحمل هذا المستشفي اسم الدكتور عبد العزيز الرنتيسي حيث يشهد لهذا الرجل العديد من المواقف والمبادئ وتسميه المشفي باسمه دليل على الوفاء والمحبة لرجل يستحق كل الاحترام والتقدير، ونحن نعزز جهودكم وثباتكم ونبارك في  خطواتكم ومزيد من المحبة للمواصلة قدماً".

فيما تحدث، د. مصطفي العيلة نبذة مختصرة عن نشأة المستشفي وبدء العمل فيه رغم الإمكانيات البسيطة جداً،  موضحاً بأن المستشفي لديه سبعة أقسام تخصصية كالأورام والمناظير للجهاز الهضمي والتنفسي وقسم الأعصاب والقلب وغسيل الكلى حيث يُعد القسم الأول في قطاع غزة، وأنه بصدد تنفيذ قسم خاص لحضانة الأطفال.

وشكر د. العيلة الوفد الزائر على هذه الزيارة الكريمة أملاً في استمرار التواصل والعلاقات بين المؤسستين وأن تبقي الخدمات متواصلة مثمناً في ذات الوقت  على دوره اللجنة البارز في خدمة كافة فئات المجتمع الفلسطيني.

وقدم الوفد درع محبة ووفاء للدكتور العيلة تعبيراً عن شكرهم وامتنانهم على جهودهم البناءة في خدمة أبناء المجتمع الفلسطيني.

من ناحيته ثمن الأستاذ "تحسين الوادية" (أبو وسيم) رئيس لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة في قطاع غزة، إلى أن هذه الزيارات المختلفة التي تقوم بها اللجان في مختلف الأقاليم تأتي في إطار توطيد العلاقات مع كافة المؤسسات الرسمية والأهلية وكذلك الفصائل الفلسطينية على اختلاف مسمياتها وانتماءاتها وتأكيداً على الوحدة الوطنية في مواجهة الانقسام والتحديات التي تواجه قضيتنا الفلسطينية.

وفي ختام الجولة قدمت مسئولة اللجنة بالعمل النسائي "أم وسيم الوادية" درع محبة ووفاء لمسئولة العلاقات العامة، بينما قدم الرجال درع العرفان للدكتور المدهون تعبيراً عن شكرهم وامتنانهم على دورهم وجهودهم البناءة في خدمة أبناء المجتمع الفلسطيني، وقد تجول الوفد برفقة مسئولة العلاقات العامة جولة على أقسام دوائر المستشفي المختلفة.

انشر عبر