شريط الأخبار

مطالبات بتدويل قضية الأسرى وللجامعة العربية الوقوف عند مسؤولياتها

08:38 - 06 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

طالب فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان السلطة الوطنية الفلسطينية بخطوات عملية وجدية لتنفيذ تصريحاتها بشأن تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال والشروع في خطوات عملية من أجل الوصول بملف وقضية الأسرى للمؤسسات الأممية  والهيئات الدولية.

ومن أجل الوصول الى هذه المؤسسات  الاممية وتدويل قضية الأسرى قال الباحث الحقوقي  يجب ان تقوم القيادة الفلسطينية بطرح برامج تفصليه وأمام الرأي العام وطرح استراتيجيات وبرامج وتوفير ميزانية مالية للوصول للهدف المحدد ووضع ملف الأسرى والمعتقلين أمام الأمم المتحدة .

وأضاف الخفش لقد كان للسلطة الوطنية الفلسطينية تجربة رائده وناجحة في ايلول من عام 2011 حين توجهت للأمم المتحدة لإعلان الدولة واستطاعت من خلال الحملة الإعلامية والمجموعة العربية التوجه للأمم المتحدة وجلب انظار العالم بأسره للحق الفلسطيني فلماذا لا نقوم بذات الخطوات من اجل قضية الأسرى والمعتقلين .

وذكر الخفش أهمية تدويل قضية الأسرى تكمن في جلب ضغط اممي على دولة الاحتلال لتطبيق القوانين الدولية الانسانية والتي لها علاقة بالأسير وعدم شرعية ما تقوم به دولة الاحتلال من عزل الاسرى وحرمانهم من رؤية ذويهم وحقهم في رعاية صحية ومعاملتهم كأسرى حرب .

وثمن الخفش جميع الجهود الفلسطينية المبذولة من قبل جميع المستويات وطالب بتوحيد هذه الجهود والطلب من المجموعة العربية عقد اجتماع غير عادي لجامعة الدول العربية لنقاش الملف واتخاذ التوصيات اللازمة ، وفي نفس الاتجاه الذهاب لمنظمة التعاون الاسلامي وتشكيل قيادة مشتركه من الإطارين والتوجه الى الامم المتحدة والجمعية العمومية واستجلاب رأي دولي في هذا الشأن .

انشر عبر