شريط الأخبار

حماس والجهاد تتهمان أجهزة أمن السلطة بالضفة الغربية بملاحقة أنصارهما

07:16 - 05 تموز / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

اتهمت حركتا حماس والجهاد الإسلامى، اليوم السبت، أجهزة الأمن فى الضفة الغربية التابعة للسلطة الفلسطينية، بمواصلة اعتقالات أنصارهما من مختلف محافظات الضفة، إضافة إلى تزايد وتيرة التنسيق الأمنى مع سلطات الاحتلال الإسرائيلى.

وقالت حركة حماس، فى بيان لها اليوم، السبت، إن الاعتقالات تتواصل بحق كوادرها ومؤيديها، رغم الحديث المتكرر عن تعهد السلطة الفلسطينية بوقف الاعتقالات السياسية فى الضفة المحتلة، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية بالضفة ترفض الإفراج عن المعتقلين فى سجونها على الرغم من صدور قرارات قضائية تقضى بالإفراج الفورى عنهم، كما تمدد محاكم عسكرية إلى اعتقال العشرات من المعتقلين دون سند قانونى.

وأضاف البيان أن أجهزة الأمن الفلسطينية فى رام الله وجنين بالضفة الغربية اعتقلت 4 من أنصار الحركة اليوم، السبت، من المنطقة المصنفة "سى"، والخاضعة للسيطرة الإسرائيلية.

وأكدت حماس أن اعتقال أنصارها الأربعة من هذه المنطقة الأمنية يعكس خطوة عمق حالة التنسيق الأمنى مع قوات الاحتلال.

وكان اتفاق أوسلو قسم الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق "إيه"، وتخضع للسيطرة الفلسطينية الكاملة أمنياً وإدارياً، ثم المنطقة "بى"، وتقع فيها المسئولية عن النظام العام على عاتق السلطة، وتبقى لإسرائيل السيطرة الأمنية، ثم المنطقة "سى".

من جانبها، قالت حركة الجهاد الاسلامى فى فلسطين " ثالث أكبر الفصائل" إن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة تلاحق نشطاء الحركة خاصة الأسرى المحررين وذويهم. وأفاد مصدر مسئول بالحركة بأن قوة أمنية فى رام الله اعتقلت اليوم فؤاد العاصى شقيق الأسير محمد العاصى، المضرب عن الطعام فى سجن "عوفر"، بسبب أنشطته المتضامنة مع الأسرى.

انشر عبر