شريط الأخبار

بالصور :تظاهرة حاشدة أمام منزل السفير الصهيوني بتركيا تضامنا مع الأسرى

11:52 - 04 تموز / مايو 2012

اسماعيل شكشك - كتب

تظاهر العشرات من الفلسطينيين والأتراك وأبناء الجاليات العربية، مساء الجمعة، أمام منزل سفير الكيان الصهيوني في العاصمة التركية أنقرة تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية والذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ سبعة عشر يوما.

وطالب المتظاهرون الرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان وجميع المنظمات الحقوقية بالعمل من اجل الضغط على الكيان الصهيوني للإفراج عن الأسرى الذين يعانون ظروف اعتقال غاية في الصعوبة ومنافية لكل الأعراف والقوانين الحقوقية الدولية.

وشارك بالتظاهرة الأسرى المحررين في صفقة تبادل الأسرى والمبعدين إلى تركيا، حيث تم تجسيد مشهد احد الأسرى المكبلين بالسلاسل، في حين رفع العشرات الأعلام الفلسطينية والتركية والشعارات المنددة بإجراءات الاحتلال ضد الأسرى، والمشيدة بصمودهم.

الأسيرة المحررة والمبعدة إلى تركيا أمنة منى أكدت في حوار خاص مع فلسطين اليوم أن الهدف من تنظيم مثل هذه الفعاليات هو الضغط على جميع الأطراف الدولية من اجل التحرك لنصرة الأسرى في سجون الاحتلال والمطالبة بوقف سياسة العزل الانفرادي، بالإضافة إلى توجيه رسالة للأسرى أن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده يشعر بمعاناتهم ويتضامن معهم من أجل تعزيز صمودهم في وجه غطرسة الاحتلال.

واعتبرت منى التي قضت عشر سنوات بسجون الاحتلال، أن إدارة السجون تمارس أبشع أساليب التعذيب والترهيب بحق الأسرى من ضرب وتفتيش ومصادرة، مطالبة جميع القوى الفلسطينية بتنظيم فعاليات اكبر للتضامن مع الأسرى وتفعيل قضيتهم على الصعيد العالمي.

من جهته أشار الأسير المحرر ايمن أبو خليل أن الأسرى في سجون الاحتلال يعانون من سياسة الإهمال الطبي بحقهم وسياسة العزل الانفرادي في زنازين قذرة لا تتجاوز المتر الواحد مليئة بالجرذان والحشرات، مشيدا بإضراب الأسرى وصمودهم في وجه إجراءات الاحتلال.

انشر عبر