شريط الأخبار

أجهزة السلطة تعتقل الشبان الذين يتضامنون مع الاسرى المضربين

06:35 - 04 حزيران / مايو 2012

فلسطين اليوم - رام الله

كشف مراسلنا أن أجهزة أمن السلطة تلاحق الشبان من حركتي حماس والجهاد الإسلامي خاصة الذين يقودون فعاليات التضامن مع الأسرى المضربين داخل سجون الاحتلال .

واكد مراسلنا أن جهاز المخابرات التابع لسلطة رام الله اعتقل الشاب فؤاد العاصي نتيجة نشاطة ومشاركته في فعاليات الأسرى التي تقيمها حركة الجهاد الإسلامي في مدينة رام الله .

يشار هنا أن فؤاد يشارك باستمرار في فعاليات التضامن مع الأسرى خاصة وان شقيقة الأسير محمد العاصي مضرب عن الطعام في سجن عوفر .

وكانت  حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قالت اليوم، الجمعة، إن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية فى رام الله اعتقلت 61 من كوادر وأنصار الحركة فى الضفة المحتلة خلال أبريل الماضى.

وأضافت الحركة ـ فى بيان لها ـ أن من بين المعتقلين 21 أسيرا محررا من سجون الاحتلال، فيما استدعت 61 آخرين للمقابلة، ومددت اعتقال 11 رغم صدور قرارات بالإفراج عنهم من المحاكم.

واتهمت حماس فى بيانها سلطة رام الله بمواصلة سياسة الفصل الوظيفى بحق أنصارها، مشيرة إلى أنه تم فصل كل من المعلم "تيسير موسى ربعى" من مدينة الخليل، والمعلمة "إكرام الجوهرى" من محافظة نابلس وسط شمال الضفة الغربية، على خلفية انتمائهما السياسى لحركة حماس.

انشر عبر