شريط الأخبار

لبنان: إسرائيل ألقت 4 ملايين قنبلة عنقودية على لبنان فى 2006

06:14 - 04 حزيران / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

ذكرت وزارة الخارجية اللبنانية، أن إسرائيل ألقت على جنوب لبنان فى الأيام الثلاثة الأخيرة من حرب يوليو عام 2006 حوالى 4 ملايين قنبلة عنقودية انتشرت على مساحة 55.3 مليون متر مربع، راح ضحيتها 51 قتيلا و358 جريحا معظمهم من النساء والأطفال فيما لم ينفجر قسم كبير منها حتى الآن.

وقالت وزارة الخارجية اللبنانية فى بيان لها اليوم انه تم فى السنوات المنصرمة تنظيف مساحة 37.5 مليون متر مربع من هذه القنابل ولاتزال مساحة 17.8 مليون متر مربع من الأراضى الزراعية والحرجية ملوثة.

وأضافت الخارجية اللبنانية فى بيانها بمناسبة مرور سنة على دخول معاهدة الذخائر العنقودية حيز التنفيذ بالنسبة للبنان أن الأمم المتحدة هى التى قدرت عدد القنابل الإسرائيلية التى ألقيت على لبنان.

وأوضح البيان أن الاستخدام المفرط لهذه القنابل والاستنكار الدولى الذى تبعه شكل حافزا كبيرا للحكومات وللمنظمات الدولية والأهلية المحبة للسلام للدخول فى مفاوضات أدت إلى اعتماد معاهدة الذخائر العنقودية، التى وضعت إطارا شاملا لمعالجة المشكلات التى خلفتها الذخائر العنقودية.

وقالت الخارجية اللبنانية، إن الاتفاقية تنص على حظر استخدام وإنتاج وحيازة وتخزين والاحتفاظ بالقنابل العنقودية ونقلها وبيعها وتدعو الدول الأطراف إلى تدمير مخزونها من هذه الذخائر خلال ثمانى سنوات والالتزام بتطهير أراضيها الملوثة خلال عشر سنوات من إبرامها للمعاهدة ودخولها حيز التنفيذ.

ونبهت وزارة الخارجية إلى أن المعاهدة تلزم الدول الأطراف باحتضان ضحايا الذخائر العنقودية وتوفير الرعاية الطبية لهم وإعادة تأهيلهم ودعمهم نفسيا وإدماجهم اجتماعيا واقتصاديا ومساعدة المجتمعات المتضررة، إضافة إلى دعوة الدول القادرة إلى مساعدة الدول الأخرى والتعاون معها على تنفيذ التزاماتها المنصوص عليها فى المعاهدة.

يشار إلى أنه تم اعتماد صياغة المعاهدة فى دبلن بأيرلندا من قبل 107 دول فى 30 مايو 2008 ووقع عليها فى أوسلو فى 3 و4 ديسمبر من العام نفسه ودخلت حيز التنفيذ فى الأول من أغسطس عام 2010 وتضم المعاهدة حاليا 71 دولة عضوا و40 دولة موقعة.

وكان لبنان من أوائل الموقعين على المعاهدة وأبرمها فى 5 نوفمبر 2010 ودخلت حيز التنفيذ بالنسبة إليه فى الأول من مايو 2011.

انشر عبر