شريط الأخبار

وزير صهيوني يوصي بتقليص عدد المعتقليين الإداريين

04:31 - 04 تشرين أول / مايو 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أوصى ما يسمي بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي اسحق اهرنوفتش, الاحتلال الإسرائيلي بتقليص عدد المعتقلين الإداريين ضد الأسرى الأمنيين الفلسطينيين بعد الضغوط الشديدة التي مارستها منظمات حقوق الانسان والحكومات الأجنبية بعد خوض الأسير خضر عدنان الإضراب عن الطعام لمدة 66 يوماً.

وأوضح اهرونوفتش اليوم الجمعة لـ"صحيفة هآريتس الإسرائيلية", :"أنه حتى اللحظة لم تمارس الضغوط الدولية على الحكومة الإسرائيلية كما موريست أيام الأسير خضر عدنان, لافتاً, إلى أنه إذا استمر الأسيرين بلال ذياب وثائر حلالة في إضرابهما عن الطعام, فستبدأ دول مختلفة في الاتحاد الاوروبي برفع الاحتجاجات "لإسرائيل" ولا سيما حول الاعتقالات الادارية, مشيراً, إلى أن الضرر السياسي والمعنوي لاسرائيل سيكون عنيفاً جداً.

وأضاف, :"أمس نشر مبعوث الامم المتحدة الى الشرق الاوسط روبرت سيري، بيانا شدد فيه على انه "قلق للغاية" من وضع المعتقلين الاداريين المضربين عن الطعام", يجب ايجاد حل قبل أن يفوت الاوان"، قائلاً :"على "اسرائيل" أن تنفذ التزاماتها حسب القانون الدولي وعمل كل شيء للحفاظ على صحة السجناء".

من جانبه قال موظف "اسرائيلي" كبير ضالع في التفاصيل رفض ذكر اسمه, إن اهرنوفتش شدد خلال اجتماعين سابقين على وجوب تقليص الاستخدام للاعتقالات الادارية على أنواعها, موصياً, "لاستنفاد التحقيق وجمع الادلة التي تسمح بالشروع باجراء جنائي قبل التوجه الى الاعتقال الاداري".

انشر عبر