شريط الأخبار

الطيبي: الاسير ذياب بقي ملقى على الارض 45 دقيقة و منعت من معالجته

07:27 - 03 تموز / مايو 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال الدكتور احمد الطيبي بان ضباط مصلحة السجون الصهيونية منعوه مرتين اليوم الخميس من  التقدم لفحص الاسير بلال ذياب خلال محاكمته في المحكمة الاسرائيلية.

 وقال الطيبي لموقع معاريف عندما اغمي على الاسير ذياب تقدمت نحوه لتقيم المساعدة له لفحصه فانا طبيب قبل ان أكون عضو كنيست، فقد طلب مني  القاضي روبنشاتين ان اتقدم نحو ذياب لفحصه،  ولكن الضباط من مصلحة السجون المكلفين بحراسته منعوني من ذلك قائلين لي: "نحن ناخذ التعليمات من قادتنا"

و بحسب الطيبي، فقد بقي ذياب مسلقى على الارض لفترة طويلة، موضحاً أنه عاد و طلب من  القاضي ان يسمح له بمعالجة  الاسير ذياب، وبعد مرور 45 دقيقة سمح له ضياط مصلحة السجون بفحصه.

و أشار الطيبي الى أن ذياب كان يعاني من نبض ضعيف في القلب ودرجة حرارة جسده منخفضة جدا  ويواجه صعوبة كبرى، فهو تقريبا لا يشعر بقدميه.

  ووصف الطيبي تصرفات  مصلحة السجون وضباطها بالقول:" إنهم عديمي الشعور الإنساني"

 معاريف

انشر عبر