شريط الأخبار

"إسرائيل" تنفي تصريحات ليبرمان بشأن مصر

09:46 - 02 تموز / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

نفت وزارة الخارجية الإسرائيلية مساء اليوم الأربعاء، التصريحات التي تناقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية على لسان وزير الخارجية "أفيغدور ليبرمان"، والتي قال فيها أن الثورة المصرية تشكل خطراً على إسرائيل أكثر من النووي الإيراني، موضحة أن التصريحات " أُخرجت من سياقها الصحيح".

ونقلت وزارة الخارجية في رسالة إلى نظيرتها المصرية إيضاحات تؤكد أن  تصريحات  "ليبرمان" قد أُخرجت من سياقها، وأضيف إليها تعبيرات صحفية غيرت من مضمونها الصحيح.

وكان وزير الخارجية المصري محمد عمرو قد طالب وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر سفير مصر في إسرائيل "ياسر رياض" بتقديم إيضاحات، حول التصريحات الأخيرة المنسوبة إلى "ليبرمان"، مشيراً إلى أنه في حال التأكد من صحتها فإن مصر ستعبر عن استنكارها ورفضها لمثل هذه التصريحات.

ومن الجدير بالذكر أن صحيفة "معاريف" كانت قد نشرت تصريحات لوزير الخارجية "ليبرمان"، حذر فيها رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" من أن الأوضاع السياسية التي تشهدها مصر في أعقاب الثورة المصرية، تشكل خطراً أكبر من قضية النووي الإيراني على إسرائيل.

وطالب "ليبرمان" خلال اجتماعات مغلقة عقدت الحكومة الإسرائيلية بإعادة إنشاء التشكيلة الجنوبية التي تم حلها بعد عقد معاهدة السلام مع مصر.

وأشار ليبرمان إلى أن الضغط آخذ بالازدياد في أعقاب الثورة المصرية نحو القيادة المصرية، مما قد يدفعهم إلى تصدير هذه الضغوطات نحوا عدو خارجي، ومن المتوقع جداً أن يكون هذا العدو هو إسرائيل.

وعبر ليبرمان عن اعتقاده بأن العلاقات مع مصر ستشهد حالة من التدهور بعد الانتخابات الرئاسية المصرية، مطالباً إسرائيل بالاستعداد في حال قررت مصر إدخال فرق مدرعات لسيناء.

انشر عبر