شريط الأخبار

أطباء غزة يحذرون من تدهور حالة الأسرى في زنازين الاحتلال

01:41 - 02 حزيران / مايو 2012

أطباء متضامنون مع الأسرى
أطباء متضامنون مع الأسرى

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

حذر عدد من الاطباء بمدينة غزة من استشهاد الأسرى الأبطال المضربين عن الطعام في زنازين الاحتلال الإسرائيلي إثر تدهور حالتهم الصحية ودخولهم في مرحلة الخطر الشديد.

وأكد الأطباء في أحاديث منفصلة لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية, اليوم الأربعاء, خلال مشاركتهم في وقفة تضامنية في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة, بأن غذاء الأسرى في السجون الآن أصبح يعتمد على المخزون الاحتياطي في الجسم.

حذر رئيس منتدى الطبيب الفلسطيني في الاتحاد الإسلامي الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور كمال أبو عبادة, من استشهاد الأسرى الفلسطينيين في زنازين الاحتلال الإسرائيلي نتيجة دخولهم مرحلة الخطر الشديد إثر الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم السادس عشر على التوالي.

وأوضح الدكتور أبو عبادة لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية", أن الإنسان لا يستطيع أن يضرب عن الطعام أكثر من عشرة أيام أو يمتنع عن الماء أكثر من ثلاثة أيام, مشيراً, إلى أن الإنسان يبدأ بعد ذلك باستهلاك المخزون الاحتياطي في الجسم من المواد الدهنية والبروتينية.

وأضاف, إذا واصل إضرابه أكثر من ذلك فهذا يعني أن الجسم سيتغذى على العضلات وعلى القلب, مما يؤدي إلى ضيق في التنفس وإغماء متكرر.

وشدد على أن الأسرى الأبطال ينوبون عن الأمة في الدفاع عن قضاياها ومقدساتها في الأراضي الفلسطينية, لافتاً, إلى أن الأسرى استطاعوا أن يحيوا قضيتهم بعد إهمالها لأعوام, مؤكداً, أن هناك ملفات كثيرة أهملتها الأمة كالقدس وأراضي 48 وملف الشهداء العرب وغيرهم الكثير.

ودعا د.أبو عبادة الأمة الإسلامية إلى اتخاذ دورها في إنقاذ حياة الأسرى الأبطال في من زنازين الاحتلال, قائلاً على الأمة ألا تسكت على اعتقال أبنائها من الفلسطينيين والعرب.

من جانبه أكد الدكتور أيمن السحباني مدير قسم الطوارئ والاستقبال في مجمع الشفاء الطبي بغزة :"وزارة الصحة بغزة أقامت مستشفي ميداني في ساحة الجندي المجهول بغزة على مدار الساعة من اجل خدمة الأسرى المحررين الذين أعلنوا إضرابهم عن الطعام تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وقال السحباني في تصريح خاص لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية, :"إن قضية الأسرى وحدت جميع أطياف الشعب الفلسطيني فنحن الاطباء موحدون في خدمة أبناء شعبنا الصامد المرابط.

ودعا د. السحباني, مؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر إلى تحمل مسئولياته لوقف الانتهاك الإسرائيلية بحق الأسرى خاصة المرضى وتقديم لهم العلاج بشكل يومي ومستمر.

ولفت إلى أنه علم من الأسرى المحررين أن إدارة السجون لا تعرض الأسرى المرضى في سجون الاحتلال على الأطباء إلا بعد شهر وبذلك يتعرض الأسير إلى خطر كبير.

 

انشر عبر