شريط الأخبار

وفاق سطيف يتوج بكأس الجزائر للمرة الثامنة

11:03 - 01 تشرين أول / مايو 2012

وفاق سطيف الجزائري
وفاق سطيف الجزائري

 

توج فريق وفاق سطيف بكأس الجزائر لكرة القدم إثر فوزه مساء اليوم الثلاثاء على شباب بلوزداد بنتيجة هدفين لواحد، بعد الوقت الإضافي في اللقاء النهائي الذي جمعهما بملعب "5 يوليو 1962" الأولمبي، بحضور عدة شخصيات رياضية وسياسية، يتقدمهم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر، ورئيس اتحاد الكرة الإفريقي عيسى حياتو.

وانطلقت المباراة بحذر شديد من الفريقين، وتميزت الربع ساعة الأولى منها باندفاع كبير من اللاعبين، وخلوها من اللقطات الهجومية الجديرة بالذكر، فانتظر الحضور الدقيقة الـ16 ليشاهد أخطر فرصة سانحة للتسجيل، عندما نفذ لاعب شباب بلوزداد أبو بكر ربيح ركلة حرة مباشرة تصدى على إثرها حارس الوفاق بن حمو للكرة على مرتين. ورد فريق سطيف على هذه اللقطة بركلة حرة مباشرة نفذها بن موسى بين يدي الحارس أوسرير(د19).

لكن الحارس البلوزدادي لم يوفق عند تنفيذ الظهير الأيمن عبد الرحمان حشود لركلة حرة جميلة في الدقيقة الـ21، افتتح على إثرها وفاق سطيف باب التسجيل .ثم كاد المدافع البلوزداي أمين أكساس أن يسجل ضد مرماه في الدقيقة الـ29 إثر ركلة حرة أخرى من بن موسى.

وإذا كان الشوط الأول قد تميز بالكرات الثابتة، فإن المرحلة الثانية من اللقاء شهدت ارتفاعا كبيرا في إيقاع اللعب، فكثرت المحاولات الهجومية المنسقة من الجانبين، وخاصة من طرف شباب بلوزداد، حيث كاد لاعب وسط الميدان أحمد مكحوت من تعديل النتيجة في الدقيقة الـ58، لما اصطدمت كرته القوية بالقائم الأيسر للحارس بن حمو.

وازدادت الحملات الهجومية للشباب بعد دخول خرباش مكان نايلي في الدقيقة الـ63، ما سمح للفريق العاصمي من تعديل الكفة بواسطة عمار عمور في الدقيقة الـ81، إثر عمل كبير من خرباش عن الجهة اليمنى.

ومع بداية الشوط الإضافي كاد أن يسجل المهاجم إسلام سليماني الهدف الثاني لشباب بلوزداد، لو عرف استغلال التمريرة الجميلة التي قدمها له خرباش بعد مراوغته لثلاثة مدافعين. ولكن هدف الترجيح جاء من جانب وفاق سطيف في الدقيقة الـ96، بفضل قذيفة قوية من الدولي الجديد بن موسى بعد ركينة نفذها عبد المؤمن جابو.

وتعد هذه هي المرة الثامنة التي يتوج بها نادي وفاق سطيف بلقب كأس الجزائر لكرة القدم، وكان آخرها سنة 2010 على حساب شباب باتنة بثلاثية نظيفة.

انشر عبر