شريط الأخبار

هنية يستقبل وفداً تركيا من الاتحاد العالمي للبلديات وأخر من مصر

08:46 - 01 تشرين أول / مايو 2012

 

استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة إسماعيل هنية وفداً تركيا ضم السيد محمد دومان سكرتير عام الاتحاد العالمي للبلديات والسيد سليمان سوارت سكرتير عام إتحاد بلديات غرب آسيا، حيث عبر دولته عن سعادته الغامرة بالوفد الضيف.

وأشاد هنية بما تبذله تركيا في نصرة ودعم الشعب الفلسطيني، داعياُ إلى مواصلة الدعم والنصرة، مقدراً المواقف التركية وحضورها القوي على الساحة الفلسطينية.

ودعا هنية الاتحاد إلى عقد اجتماعاته في غزة، موضحاً أن قطاع غزة المحاصر يرحب بكل من يتضامن معه ومع أهله.

وأشار هنية إلى ملف الأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية مستعرضاً ما يتعرضون له، محملاً الوفد رسالة لرئيس وزراء تركيا السيد رجب طيب أردوغان، لحمل هم الأسرى ومعاناتهم والعمل لإنهاء معاناتهم.

كما استقبل هنية وفداً من نقابة المهندسين المصريين برئاسة المهندس عمر عبد الله عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين المصريين، حيث عبر عن سعادته بزيارة وفد مصري كمن نقابة المهندسين لقطاع غزة المحاصر ولكنه الجزء المحرر وحر الإرادة.

وأكد هنية على أن الوفد يعمق مبادئ التواصل والترابط بين فلسطين ومصر، مشيداً بمصر الثورة ودور الشعب المصري، موضحاً ان قوة مصر تعني قوة الأمة وضعفها هو ضعف الأمة والقضية المركزية للأمة فلسطين تتأثر بذلك بشكل كبير.

وتمنى هنية أن تستقر الأمور في مصر، وأن يسوق الله الخير والاستقرار والازدهار لمصر، كون مصر هي العامل الأساسي في معادلة الصمود والمقاومة للشعب الفلسطيني، مؤكداً على ضرورة التواصل المستمر والدعم المعنوي الدائم.

وأشار هنية إلى زيارته الأخيرة لمصر وما لمسه من الشعب المصري من الوفاء للشعب الفلسطيني، قائلاً :" حيث كنت أرى الأقصى من بين شارات النصر التي رفعها المصريون والشباب في الأزهر"، مؤكداً مواصلة الشعب الفلسطيني الصمود والمقاومة عدم التنازل عن ميراث الأمة.

وتطرق هنية لموضوع الأسرى الذين يخوضون الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال، داعياً نقابة المهندسين في مصر  لرفع لواء نصرة الأسرى في شتى الميادين كونهم يدافعون عن كرامة وعزة الأمة وهم في الخندق الأول.

من جانبه ، شكر رئيس الوفد المهندس عمر عبد الله دولة رئيس الوزراء على الضيافة وحسن الاستقبال، معبراً عن سعادته وفخره بزيارة فلسطين، ناقلاً تحيات نقابة المهندسين وعموم الشعب المصري للشعب الفلسطيني.

وأشار م. عبد الله أن الدعم والنصرة المعنوية والمادية ستتواصل من النقابة والشعب المصري للشعب الفلسطيني بشكل أكبر مما سبق، مشيراً إلى هذه الزيارة الأولى ستكون بوابة لدعم كبير في المستقبل.

انشر عبر