شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي:أمن المستوطنين مرهون بأمن الأسرى

08:10 - 01 تموز / مايو 2012

مسيرة للجهاد بغزة
مسيرة للجهاد بغزة

غزة - فلسطين اليوم

انتفضت جماهير حركة الجهاد الإسلامي نصرة للأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية لليوم الخامس عشر على التوالي, وتنديداً بسياسة الاعتقال الإداري والعزل الإنفرادي في مسيرة جماهيرية حاشدة مساء اليوم الثلاثاء بمدينة غزة .

وقد تقدم المسيرة الحاشدة التي انطلقت من ميدان فلسطين  تجاه ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة, كافة قيادات حركة الجهاد الإسلامي إلى جانب قادة فصائل العمل الوطني والإسلامي بالإضافة إلى الآلاف من عناصر الحركة نصرة للأسرى.

من جانبه طمأن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي بأن عناصر سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية قادمون لينتزعوكم من أنياب السجان الصهيوني.

وأكد القيادي في حركة الجهاد خلال كلمة له أمام الآلاف الجماهير بأن العدو الصهيوني لم يدرك بعد بأن المعركة التي يخوضها مع أبناء حركة الجهاد الإسلامي وكافة الفصائل الفلسطينية في السجون الصهيوني حتماً سيخسرها وسينتصر أبناء الشعب الفلسطيني.

وشدد البطش, على أن استهداف الاحتلال للأسرى في سجونه يعني أن أمن المستوطنين وجنوده بات بيد مصلحة السجون وأنه مرهونٌ بأمن الأسرى وسلامتهم, محملاً, الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال, قائلاً الاحتلال يتحمل كل ما سيترتب عليه استشهاد أي أسير فلسطيني في سجون الاحتلال.

وأوضح القيادي البطش, بان كافة المعارك التي خاضها الأسرى الأبطال أثبتت بأنهم منتصرون على السجان الصهيوني كما انتصر خضر عدنان وهناء شلبي وكما أثبتت معركة جنين طوالبة وزقاق الموت وصيد الأغبياء خلال الأيام التي مضت.

وأضاف, الأسرى يذودون عن كرامة الأمة, قائلاً, الأسرى لا يريدون إلا أن يعيشوا كراماً أحراراً ويطالبون بتطبيق القوانين الدولية, لافتاً, إلى أن رسالة حركة الجهاد الإسلامي وصلت للجميع.

وطالب المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والجامعة العربية والمؤتمر الإسلامي والجمهورية المصرية والسلطة الفلسطينية لبذل مزيداً من الجهود لنصرة الأسرى الأبطال, كما دعا أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والقدس والضفة والشتات والجاليات في كل أنحاء العالم للقيام بما يتوجب عليهم من نصرة الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال.

انشر عبر