شريط الأخبار

القيادي شهاب: الاحتلال يحاول إجهاض إضراب الأسرى بوعود جزئية كاذبة

07:20 - 01 تشرين أول / مايو 2012

فلسطين اليوم - غزة

حملت حركة الجهاد الإسلامي الاحتلال (الاسرائيلي)؛ مسؤولية تدهور الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الأسير بلال ذياب.

وقال المتحدث باسم الحركة داوود شهاب أن الأسير ذياب دخل مساء الثلاثاء في غيبوبة تامة ونقل على إثر ذلك إلى مستشفى سجن الرملة المحتلة.

وأوضح شهاب-في تصريح متلفز- أن الأسير ذياب رفض كافة فك إضرابه حتى يرضخ الاحتلال لمطالبه العادلة والإنسانية.

يذكر أن الأسير بلال ذياب يخوض الإضراب المفتوح عن الطعام مند 65 يوماً على التوالي للمطالبة بإنهاء الاعتقال الإداري بحقه.

وأشار القيادي شهاب إلى أن الاحتلال يحاول إجهاض إضراب الأسرى من خلال وعود جزئية كاذبة, مؤكداً أنه لن تنطلي على الأسرى.

وناشد كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية للوقوف إلى جانب الأسير ذياب وبقية الأسرى الفلسطينيين حتى ينالوا حريتهم.

يشار إلى أن الأسير ذياب سبق الأسرى بدخول الإضراب العام الذي خاضوه في يوم الأسير السابع عشر من إبريل الماضي.

انشر عبر