شريط الأخبار

القيادي المدلل: تحرير الأسري والمقدسات واجب شرعي علي الأمة الإسلامية

05:27 - 01 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ أحمد المدلل أن تحرير الأسري والمقدسات واجب شرعي علي الأمة الإسلامية مبيناً أن الأسري ضحوا بحياتهم دفاعاً عن كرامة  الأمة الإسلامية. وأضاف أن قضية الأسري تحظي بإجماع وطني وشعبي من كافة شرائح الشعب الفلسطيني مطالباً بوقفه جادة وفاعلة لنصرة الأسري الذين يخضون الإضراب المفتوح عن الطعام، جاء ذلك خلال مهرجان نظمته الرابطة الإسلامية في كلية العلوم والتكنولوجيا تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال بحضور الدكتور محمد الأعرج عميد الكلية، وحشد كبير من الطلاب والطالبات .

وأشار المدلل إلي أن كافة الجهود المبذولة لإطلاق سراح الأسرى ستبقى أيضا مفتوحة والتي تتمثل بالمقاومة والجهاد لا عن طريق الاستسلام والخنوع, كما ورحب بكافة الأسرى المحررين من سجون الاحتلال.

وثمن المدلل دور إدارة االكلية والرابطة الإسلامية على جهودها الحثيثة للرقي بالمستوي الأكاديمي والتعليمي، داعياً الطلاب لبذل المزيد من الاجتهاد والمثابرة لمواصلة مشوار العلم والجهاد حتى تحرير كامل فلسطين.

واستهجن القيادي المدلل إصرار السلطة الفلسطينية على مواصلة التنسيق الأمني مع الاحتلال في الوقت الذي يخوض فيه الأسرى معركتهم ضد سياسات الاحتلال العنصرية، داعياً مؤسسات الحقوقية والدولية للضغط على دولة الاحتلال للإفراج عن الأسرى وتحقيق مطالبهم .

بدوره أكد الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان في كلمة عبر الهاتف أن قضية الأسرى تأتي على سلم الأولويات التي يجب أن يتم التركيز عليها في الصراع مع العدو، مشدداً على ضرورة مساندتهم في معركتهم " الأمعاء الخاوية"التي يخوضونها ضد إدارة مصلحة السجون الصهيونية.

وتطرق الشيخ عدنان إلي معاناة الأسرى داخل السجون وما يمارس بحقهم من ظلم وعدوان وتعذيب من إدارة مصلحة السجون الصهيونية، داعيا مصر الشقيقة لبذل المزيد من الجهد والمساعي الحثيثة للإفراج عن الأسرى خصوصاً المرضي والأطفال منهم.

وثمن المحرر عدنان دور الرابطة الإسلامية على دورها المميز لمساندة قضية الأسرى من خلال تنظيم الفعاليات المتواصلة لنصرتهم والتعريف بقضيتهم، مشيراً إلي أنه بدأ مسيرته الجهادية من خلال نشاطه البارز في الجامعة .

ومن جهته رحب الدكتور الأعرج بكافة الأسرى المحررين وفي مقدمتهم المحررة شلبي، داعياً طالبات الجامعة للاقتداء بشلبي في جهادها وتضحياتها لفلسطين.

وشكر الأعرج الرابطة الإسلامية على دورها في خدمة الطلاب ومساندة قضية الأسرى التي تعتبر من أهم القضايا الفلسطينية، مطالباً الفصائل الفلسطينية للوحدة ورص الصفوف ووضع الأسرى على سلم أولوياتها .

انشر عبر