شريط الأخبار

البرغوثي يرفض التفاوض مع ادارة السجون حول مطالبه

04:30 - 01 كانون أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم


رفض الأسير عبد الله البرغوثي المضرب عن الطعام منذ 20 يوما، التفاوض مع إدارة السجن حول مطالبه التي يخوض إضرابه من أجلها.

ونقل محامي النادي يوسف متيا، عن الأسير البرغوثي، خلال زيارته له اليوم الثلاثاء، في عزل الرملة 'أيلون' أن مطالبه حق مشروع له ولا مجال للتفاوض عليها، رافضا في الوقت ذاته فك إضرابه إلا بعد الاستجابة لمطالبه.

وبين الأسير البرغوثي والمحكوم أطول حكم عسكري في تاريخ الاحتلال، بأن غدا ستكون له جلسة محكمة للنظر في عزله على الرغم من قناعته بأن القرار جاهز مسبقا، لافتا إلى أن ظروف عزله قاسية فهو موجود في غرفة تستعمل في الأيام العادية لمعاقبة المعزولين وهي مجردة من جميع مقومات الحياة الأساسية ولا يمكن لأي شخص أن يعيش فيها حتى في الظروف العادية، فكيف تكون لشخص مضرب عن الطعام.

وقال، 'إن هناك تشديدا كبيرا عليه وإنه تم نفيه عن الخارج وعن محيطه حتى من الأسرى الجنائيين حيث يمنعون أي أسير جنائي الاقتراب من الغرفة أو الحديث معه عن بعد'.

وأوضح محامي النادي متيا، أن الأسير البرغوثي يشعر بدوخة مستمرة واضطراب في جسمه، كما نقص وزنه حتى الآن 16 كغم، إلا أن معنوياته عالية جدا، ووجه رسالة قال فيها "إما الموت أو الخروج من العزل ولا مجال للتفاوض على مطالبي الأساسية وهي إنهاء عزلي والسماح لأهلي بزيارتي وأنا مستعد للشهادة لأجل حقوقي".

انشر عبر