شريط الأخبار

المطالبة بدفع 6ملايين دولار لتشغيل محطة الكهرباء باستخدام الغاز

08:49 - 01 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد الرئيس التنفيذي للشركة الفلسطينية للكهرباء وليد سلمان ضرورة التزام سلطة الطاقة في رام الله وغزة بتسديد قيمة المستحقات المالية المترتبة عليها لصالح مشروع محطة الكهرباء كي تستمر عملية تشغيلها ومساهمتها في الحد من أزمة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة.

وشدد سلمان في حديث لـ صحيفة "الأيام" على ضرورة تفعيل عملية الجباية من قبل شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، وأن تعزز الشركة تعاونها مع سلطة الطاقة كي يتم تسديد فاتورة المستحقات المالية المترتبة على سلطة الطاقة.

وبين سلمان أنه من المفترض أن تقوم الجهات المذكورة بدفع ستة ملايين دولار كحد أدنى وبشكل عاجل خلال الأيام القريبة القادمة لصالح محطة توليد الكهرباء، وذلك من إجمالي المستحقات المالية المترتبة عليها التي ستصل قيمتها مع نهاية الشهر الحالي الى 39 مليون دولار.

وأوضح سلمان أن "الفلسطينية للكهرباء" بحاجة ماسة لتحويل هذه الدفعة المالية (6 ملايين دولار ) بشكل عاجل من أجل أن تتمكن الشركة من تمويل كلفة عملية تشغيل المحطة بواسطة الغاز بدلا من السولار، حيث ستعمل شركة سيمنز السويدية على تنفيذ هذه المهمة الفنية والتقنية .

وقال سلمان "سيكون من الصعب على المحطة الاستمرار في عملية التشغيل المحطة ما لم يتم قريبا تحويل هذه الدفعة ولن يكون لدينا القدرة مع حلول منتصف حزيران المقبل في حال تأخر تحويل هذه الدفعة على تغطية نفقات رواتب موظفي محطة توليد الكهرباء وكلفة الصيانة اللازمة لها ".

ونوه الى ان تحويل المحطة للتشغيل بواسطة الغاز جاء استكمالا للاتفاق المبدئي الذي تم التوصل اليه مؤخرا مع مصر لتزويد المحطة بالغاز بدلا من تشغيلها بواسطة السولار، مبيناً ان وفدا من سلطة الطاقة سيتوجه قريبا الى مصر كي يبحث مع الجهات المسؤولة هناك الترتيبات الفنية المتعلقة بتزويد المحطة بالغاز.

وعلمت "الأيام" أنه لم يتم أمس إدخال اي كمية من السولار لمحطة الكهرباء حيث أن كمية الوقود المتوفر لديها تكفي فقط لتشغيل المحطة حتى يوم الخميس المقبل، ما يعني انه في حال عدم دخول السولار حتى التاريخ المذكور فان المحطة ستتوقف كليا عن العمل.

ويذكر ان المحطة استقبلت أول أمس آخر كمية من السولار حيث تم ضخ نحو 366 ألف لتر فيما أرجعت مصادر مطلعة أسباب عدم دخول كمية أخرى أمس الى عدم تحويل قيمة السولار اللازم لتشغيل المحطة، حيث من المفترض أن يتم حسب الاتفاق الذي تم التوصل اليه مؤخرا تحويل مليوني شيكل يومياً لتمويل كلفة الوقود اللازم لتشغيل المحطة.

انشر عبر