شريط الأخبار

عباس: إذا لم تشهد عملية التسوية أى تطور سنذهب للأمم المتحدة

05:23 - 30 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن" أنه إذا لم تشهد عملية التسوية أي تطور فإن الخيار الفلسطيني سيكون الذهاب للأمم المتحدة، وقال "هذا لا يتناقض مع المفاوضات، بل سنذهب إلى الأمم المتحدة من أجل إقرار عضوية فلسطين فيها".

وأضاف أبو مازن - في تصريحات للصحفيين بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي ونقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم الاثنين - "أن المسار السياسي وعملية التسوية لم يشهدا أي تطور رغم المحاولات التي قام بها الأردن واللجنة الرباعية الدولية، وآخرها الرسائل المتبادلة بيننا وبين الجانب الإسرائيلي".

وأوضح أبو مازن أن محادثاته مع رئيس الوزراء التونسي تناولت العديد من القضايا وفى مقدمتها العلاقات الثنائية الحميمة التي تربط البلدين والشعبين وإمكانية تطويرها لما فيه مصلحة البلدين، وذلك من خلال تفعيل عمل اللجنة العليا المشتركة الفلسطينية التونسية، بحيث يكون هناك تعاون مبرمج بين البلدين والذي تحتاجه فلسطين في مرحلة البناء والتطوير.

وعن المصالحة الفلسطينية، قال أبو مازن "طلبنا من أشقائنا في تونس أن يساعدونا في الوصول لإنهاء الانقسام وإتمام عملية المصالحة للوصول إلى بر الأمان، حيث بذلنا جهودا كبيرة ولكنها تحتاج دفعة للأمام، والمصالحة أمر حيوي لا نستطيع أن نتجاهله".

يذكر أن رئيس السلطة محمود عباس "أبو مازن" متواجد في تونس حاليا في إطار زيارة بدأها أول أمس السبت وتنتهي غدا الثلاثاء.

انشر عبر