شريط الأخبار

الغرب بحاجة لتحريك الحس الإنساني لزج قادة الاحتلال في السجون

نائب حمساوي يحذر الاحتلال من انفجار البركان الجماهيري والجهادي

12:15 - 30 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

حذر النائب في المجلس التشريعي عن كتلة التغير والإصلاح مشير المصري, الاحتلال الإسرائيلي من الاستمرار في تعذيب الأسرى وتعرض حياتهم للخطرالشديد.

وأكد المصري في تصريح خاص لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية, اليوم الاثنين, أن استمرار هذه السياسة الإسرائيلية ستفجر بركاناً شعبياً وجهادياً في وجه الاحتلال الإسرائيلي ,مشدداً, على أن قوي المقاومة مستعدة لأن تدفع كل الخيارات في سبيل أن يعيش أسرانا بمقاومات الحياة الكريمة بل للوصول للإفراج عنهم.

وجدد تأكيده على أن خيار المقاومة هو الخيار الاستراتيجي الذي اثبت نجاعته في إخضاع الاحتلال لشروط المقاومة والإفراج عن أسرنا.

وعلى صعيد تحريك قضية الأسرى دولياً, أكد المصري, على أن التحرك الفلسطيني على المستوى الدولي بخصوص قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ضعيف جداً ولا يرتقي لمعاناة الأسرى.

وأوضح, أن زيارته الأخيرة للدول الغربية ولقائه بقيادات لها وزن على الساحة الغربية لم تكن تعلم بمعاناة الأسرى أو بعددهم أو بما تمارسه إدارة السجون الإسرائيلية بحقهم.

وأضاف, الحس الإنساني لدى الدول الغربية والقيادات الغربية موجود لكن هذا الحس الإنساني بحاجة تحريك ودفع القيادات الغربية لتحمل مسئولياتهم الأخلاقية والقانونية تجاه الأسرى وما يتعرضون له من تعذيب صهيوني

وقال, :"علينا أن نتحرك لجعل قضية الأسرى قضية رأي عام لممارسة ضغط دولي على قادة الاحتلال للإفراج عن الأسرى والتخفيف من معاناتهم, لافتاً, إلى أن هذه المسئولية تقع على كل فصيل فلسطيني كما تقع على السفارات الفلسطينية ومنظمة التحرير والسلطة الفلسطينية التي تتهرب من مسئوليتها الخاصة بقضية الأسرى.

انشر عبر