شريط الأخبار

لاقى دعماً من بعض النواب

حملة بغزة لتخفيض سن الترشح للرئاسة ل30 عاما والتشريعي إلى 25

11:58 - 30 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلن النائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني جميل مجدلاوي ومشير المصري عن دعمها وتأييدهما لحملة 25-30  لتخفيض سن الترشح للرئاسة إلى سن  30 عاما وعضوية المجالس المحلية والمجلس التشريعي إلى 25 عام  .

جاء ذلك خلال اجتماع ممثلي المنظمات الأهلية الشبابية والنسوية الأعضاء في حملة 25-30 الذي تنفذه شبكة المنظمات الأهلية ضمن مشروع تعزيز مساهمة المنظمات الأهلية في دعم سيادة القانون بقطاع غزة مع  النائب جميل المجدلاوي بمكتبه والنائب مشير المصري بمكتبة بالمجلس التشريعي كلا على حده اليوم.

وأكد النائب المجدلاوي الأهمية الكبيرة للحملة في تفعيل مشاركة الشباب على مختلف المستويات مشيرا إلى أن الشباب الفلسطيني كان دائما في القيادة والطليعة على مدار تاريخ النضال الفلسطيني.

وشدد المجدلاوي إلى ضرورة الدعوة الى عقد جلسات المجلس التشريعي موحدة من اجل النظر في مختلف القوانين ومن بينها تعديل قانون الانتخاباتم ن اجل ضمان مشاركة الشباب فيها بما في ذلك تخفيض سن الترشح للشباب.

وطالب المجدلاوي بضرورة  إعطاء الفرصة للشباب للتعبير عن قضاياهم وحقوقهم من خلال ضمان تمثيلهم في كافة المؤسسات التشريعية والحزبية والأهلية وغيرها.

من جهته أكد النائب مشير المصري عن دعمه  وتشجيعه لحملة 25 - 30 مشيرا الى ان نسبة تمثيل الشباب محدودة جدا في البرلمان معتبرا ان الشباب الفلسطيني بحاجة إلى من يمثله في البرلمان حتى يكون للشباب دور في القيادة وفي موطن صنع القرار .

وأضاف المصري أن الطاقة الشبابية والروح الشبابية مطلوبة مؤكدا انه يدعم ويؤيد حملة 25-30 بكل قوة مشددا على ضرورة أن تكون هناك خطوة موازية في الضفة الغربية وتكون الرؤيا مشتركة بين الجهتين.

ودعا الى ضرورة عقد العديد من ورش العمل للمطالبة بتعديل قانون الانتخابات الفلسطيني  بما يعزز من المشاركة الكاملة للشباب.

من جهتهم عبر أعضاء حملة 25-30  عن بالغ سعادتهم وترحيبهم بدعم النائبين المجدلاوي والمصري لهذة الحملة مؤكدين ان هذة الحملة ستتواصل من اجل الضغط لضمان مشاركة الشباب على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي مقدمة ذلك الحق في المشاركة بعضوية البرلمان والمجالس المحلية.

وأشاروا الى سلسلة الخطوات والفعاليات التي تم وسيتم تنظيمها في اطار الحملة من بينها ورشة العمل التي تم تنظيمها بمشاركة اكثر من 150 شابا في غزة حيث لاقت الحملة دعما كبيرا من المشاركين فيها وورقة الحملة التي تم صياغتها وتوزيعها.

وأضاف أعضاء الحملة انه سيتم عقد المزيد من ورش العمل في عدة مناطق بقطاع غزة وكذلك ستتواصل اللقاءات مع أعضاء المجلس التشريعي والقوى ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في لضفة الغربية وقطاع غزة لحشد الدعم لهذة الحملة.

ويشار إلى ان حملة 25-30 لتخفيض سن الترشح للرئاسة والتشريعي تأتي في اطار مشروع تعزيز مساهمة المنظمات الأهلية في سيادة القانون بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حيث تلقى أعضاء الحملة تدريبا مكثفا في عدة مجالات قانونية وتشريعية وفي استراتجيات الضغط والمناصرة والاعلام وتحويل النزاعات.

 ويطالب أعضاء الحملة بتعديل قانون الانتخابات الفلسطيني  رقم(9) المادة (12) لسنة 2005 بما يخفض سن الترشح لانتخابات الرئاسة من عمر 40 سنة الى سن 30 عاما, وبالترشح لانتخابات المجلس التشريعي من 28 عاما الى 25 عاما .

انشر عبر