شريط الأخبار

التعاون الإسلامي: 65 مليون دولار لدعم القطاع الصحي في غزة

11:49 - 30 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

صرّح السفير عطاء المنان بخيت الأمين العام المساعد للشئون الإنسانية بمنظمة التعاون الإسلامي بأن عدداً من المنظمات الإسلامية قدمت 65 مليون دولار كدعم للقطاع الصحي في غزة على أن تتولى منظمة التعاون الإسلامي تنسيق جمع وإنفاق المبلغ والتنسيق مع مقدمي الخدمات الطبية في القطاع بناء على الدراسة التي أعدها اتحاد الأطباء العرب بشأن احتياجات الوضع الصحي في غزة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده الأمين العام المساعد أمس على هامش فعاليات مؤتمر دعم القطاع الصحي في "غزة 2012" والذي عقدته التعاون الإسلامي بالقاهرة بحضور ممثلين عن وزارتي الخارجية والصحة المصريتين وممثلي القطاع الصحي في غزة ومنظمة الأمم المتحدة في الشئون الإنسانية واتحاد الأطباء العرب والإغاثة الإسلامية في بريطانيا والسلطة الوطنية الفلسطينية والحملة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني والتي تبرعت لوحدها ب15 مليون دولار من إجمالي الدعم، بالإضافة إلى مجموعة المنظمات الماليزية والجمعية الشرعية المصرية ونقابة أطباء مصر.

وأضاف منان أن منظمة التعاون الإسلامي والحملة السعودية وقعتا اتفاق يقضي بتحويل 15 مليون دولار بشكل عاجل إلى المنظمة لتوفير احتياجات القطاع.

وأوضح أن مبلغ الدعم البالغ 65 مليون دولار ينقسم إلى شقين الأول منه 42 مليون دولار وسيوجه لتوفير الدعم المباشر مثل الأدوية والمعدات الجديدة وإصلاح القديم منها، وباقي المبلغ سيتم توجيهه إلى ثلاثة مجالات، الأول تدريب وتأهيل العاملين بالقطاع الصحي وذلك بتدريب 120 طبيبا، والثاني إجراء العمليات الدقيقة والتي تحتاج إلى السفر خارج القطاع، والأخير سيوجه لمرضى السرطان الذين تتطلب حالاتهم علاجا طويل المدى، بالإضافة الى إنشاء وحدات لزراعة الكلى.

وأشار الأمين العام المساعد-خلال المؤتمر الصحفى- إلى أن ممثل وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية أكد على أن القطاع يحتاج حوالي 60 مليون دولار للخروج من الأزمة الصحية التي يعانيها، وأن نجاح المنظمات في جمع 65 مليون دولار أي ما يفوق احتياجات القطاع يعد نجاحا كبيرا، ويعكس اهتمام المنظمات الإنسانية بالقضية الفلسطينية وأوضاع المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة.

بغض النظر عن أي انتماءات سياسية، وفي نهاية المؤتمر الصحفي وجه السفير منان الشكر للمنظمات الداعمة لمصر على استضافتها للمؤتمر ومشاركتها بتمثيل رفيع المستوى ووصفه بأنه يؤكد اهتمام مصر الدائم بالقضية الفلسطينية بشكل عام وقطاع غزة بشكل خاص . يذكر أنه على هامش المؤتمر تم افتتاح المعرض الخاص بجهود المملكة العربية السعودية في العمل الإنساني في فلسطين وتخريج دفعة أطباء مركز الأمير نايف لعلاج السرطان بقطاع غزة.

انشر عبر